السبت 20 أبريل 2024 الموافق 11 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

خالد مشعل يعلق على أنباء تسليم المقاومة لسلاحها بعد الحرب

خالد مشعل - رئيس
خالد مشعل - رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

أكد الإعلامي مصطفى بكري أنه تواصل مع خالد مشعل؛ رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بشأن الأنباء المتداولة حول تسليم حماس لسلاحها بعد انتهاء الحرب.

وقال بكري خلال برنامج "حقائق وأسرار" المذاع على قناة "صدى البلد": "هناك أحاديث تثار على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن موقف حماس في مرحلة بعد الحرب سوف تسلم سلاحها وتتوقف عن المقاومة".

وأضاف: "اتصلت بالسيد خالد مشعل ونفى المعلومات جملة وتفصيلا وقال إن هذه المعلومات مختلقة ولا أصل لها؛ الكلام وأن المثار ليس له مصداقية وليس له مصدر من الأساس وقال هل من الممكن أن تقدم حماس هذه الشروط المهزومة".

وتابع: "قال إن حماس قوية وصامدة وتحقق انتصارات عديدة وكذلك شعبنا البطل الذي يبذل التضحيات بلا حدود من أجل تحقيق دولته؛ وقال لدينا ثقة كبيرة في نصر الله لأننا أصحاب قضية أما عدونا فهو على باطل ولا يستطيع المواجهة في الميدان وقد استطاعت المقاومة أن تحقق خسائر كبيرة في صفوفه".

وواصل: "أدان السيد خالد مشعل حرب الإبادة التي يشنها العدو ضد الشعب الفلسطيني هذه الحرب التي أدت لاستشهاد أطفال ونساء وشيوخ وقال إن الجريمة لن تنسى أبد الدهر وضرب مثلا بقصف المستشفيات وحصارها وقطع المياه والكهرباء والوقود وقال إن حماس وافقت على اتفاق الهدنة وتبادل الاسرى من النساء والأطفال دون سن 19 عاما ونتابع الموقف عن كثب".

وتوصلت إسرائيل وحركة حماس لاتفاق هدنة من وتبادل جزئي للأسرى بين الجانبين وذلك برعاية مصرية قطرية.

وأعلن ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، أن مصر تؤكد ما تم الإعلان عنه من بدء سريان الهدنة المتفق عليها في قطاع غزة، في تمام الساعة السابعة صباح غد الجمعة.

وأوضح رشوان، أن مصر تسلمت قائمتي المحتجزين والأسرى من الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، والمقرر الإفراج عنهم بعد ظهر اليوم الأول للهدنة، غدا الجمعة.

ولفت رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، إلى مطالبة مصر لطرفي الهدنة بالالتزام بتنفيذ اتفاق الهدنة وفقا لما هو مخطط له وتم التوافق حوله.

وفي نفس السياق قال مصدر فلسطيني مطلع على مباحثات اتفاق الهدنة بين إسرائيل وحماس، الخميس، إن تأجيل بدء سريان الاتفاق "له علاقة بتفاصيل اللحظات الأخيرة المتعلقة بتفاصيل حول أسماء الأسرى لدى الحركة، وآلية تسليمهم"