الإثنين 04 مارس 2024 الموافق 23 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

رئيس المكتب الإعلامي لحركة حماس يكشف حقيقة تهجير كل سكان شمال غزة

أرشيفية
أرشيفية

أكد طاهر النونو؛ رئيس المكتب الإعلامي لحركة حماس؛ أن الاحتلال الإسرائيلي يقوم بقصف المستشفيات وأماكن اللجوء، مشيرا إلى أن الشعب الفلسطيني يعيش مأساة حقيقة.

وقال النونو في مداخلة هاتفية مع برنامج "الحكاية" على قناة "أم بي سي مصر": "هذه المأساة لها وجهان الوجه الأول البطولة التي تقوم بها المقاومة والمواطنون وقبل قليل كان هناك اشتباكات عنيفة في محيط مستشفى الشفاء".

وأضاف: "الدبابات الإسرائيلية في المنطقة الغربية من مدينة غزة والمقاومة تخوض اشتباكات ضارية في المنطقة التي تبعد 500 متر عن شاطئ البحر والمعارك هي الأكثر ضراوة منذ بدء الحرب العدوانية".

وتابع: "الاحتلال يستهدف جميع المستشفيات في قطاع غزة والتي لم تعد قادرة على القيام بمهامها بسبب نقص المعدات والقصف المستمر وقطع الطرق إلى المستشفيات ومع ذلك هناك صمود اسطوري بشكل استثنائي".

وواصل: "كان هناك استهداف لمناطق اللجوء؛ هناك أكثر من 50 شهيد في مدرسة البراق و20 شهيد في مدرسة الرمال؛ حفيدة إسماعيل هنية رئيس المجلس السياسي لحركة حماس؛ استشهدت مع 50 من أفراد عائلتها في مدرسة البراق".

وأكمل: "جميع الشهداء في المدرسة من النساء والأطفال ولم يكن بجوارها أي جهد مقاوم ولكن الاحتلال تعمد استهداف المدنيين في طريق تهجيرهم وترحيلهم لأن الاحتلال يحاول أن يهجر الشعب الفلسطيني؛ هناك أكثر من 900 ألف فلسطيني لازالوا موجودين في شمال غزة إلى هذه اللحظة".

أوضح: "المنطقة الشرقية من مدينة غزة سكانها موجودين بها بالكامل والشمال الشرقي أيضا من مدينة غزة ومخيم جباليا لازال السكان موجودين فيه واحياء الزيتون والدرج والتفاح وجزء كبير من حي الشيخ رضوان وتحتوي على 400 ألف مواطن حتى هذه اللحظة".

ويشن الاحتلال الإسرائيلي حربا غير مسبوقة على قطاع غزة؛ حيث قتل القصف المستمر ما يزيد عن 11 ألف فلسطيني من سكان قطاع غزة أغلبهم من النساء والأطفال.

ودمر الاحتلال الإسرائيلي شمال قطاع غزة بشكل كامل؛ وتشير المصادر إلى تدمير 40 ألف وحدة سكنية في القطاع.

ويسعى الاحتلال الإسرائيلي إلى دفع السكان الفلسطينيين من سكان منازلهم للهجرة نحو الجنوب في اتجاه الحدود المصرية.