الإثنين 04 مارس 2024 الموافق 23 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

هل يمكن مقاضاة الولايات المتحدة وإسرائيل دوليا بسبب العدوان على غزة؟

أرشيفية
أرشيفية

أكد محمد الشلالدة وزير العدل الفلسطيني؛ أن الشعب الفلسطينيين يتعرضون إلى حرب إبادة جماعية، مشيرا إلى أنه يجب وقف الحرب.

وقال الشلالدة في مداخلة هاتفية مع قناة "القاهرة الإخبارية": "السلطة الوطنية والحكومة الفلسطينية تقوم بالتوثيق القانوني للجرائم الإسرائيلية والنيابة العامة تقوم بالتوثيق القانوني وهناك توثيق قانوني من مؤسسات حقوق الانسان؛ القضية هنا أن المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية مدعو لفتح التحقيق ضد من قاموا بارتكاب جرائم الحرب ضد الشعب الفلسطيني".

وأضاف: "ما يجري في قطاع غزة ليس تهديد للأمن الوطني الفلسطيني ولكن تهديد للأمن القومي العربي وتهديد للأمن والسلم في العالم؛ ما يجري في قطاع غزة هو إبادة في حق الشعب الفلسطيني وهو يعطي ضوء أخضر لأي دولة في العالم لكي تتصرف مثل إسرائيل".

وتابع: "إسرائيل والولايات المتحدة لم توقع على النظام الأساسي لمحكمة العدل الدولية؛ أمريكا وإسرائيل غير أعضاء في المحكمة ولكن ذلك لا يعفي الدولتين من المسائلة أمام المحكمة؛ إسرائيل إذا ارتكبت جرائم حرب ضد مواطني دولة طرف في النظام الأساسي ونحن طرف منضم للنظام الأساسي للمحكمة تنعقد المسؤولية الجنائية الفردية الشخصية".

وأوضح: "يمكن مساءلة مجرمي الحرب الإسرائيليين بالدرجة الأولى ويمكن تحميل الولايات المتحدة مسؤولية جريمة التحريض ومساعدة إسرائيل على انتهاك القانون الدولي الإنساني".

وذكر: "وزير التراث الإسرائيلي طالب بقصف قطاع غزة بالقنبلة النووية وهي جريمة في حد ذاتها؛ جريمة إبادة جماعية من خلال التحريض".

وفي وقت سابق كشف أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية، عن ارتفاع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي إلى 9770 شهيد بينهم 4800 طفلًا، وذلك جراء غارات الاحتلال المكثفة على غزة منذ 7 أكتوبر 2023.

وذكر القدرة في مؤتمر صحفي، إن الصحة الفلسطينية تلقت نحو 2660 بلاغًا عن المفقودين تحت الأنقاض بينهم 1270 طفلًا، مؤكدًا أن 70% من المصابين والشهداء أطفال ونساء.

وكشف متحدث الصحة الفلسطينية، عن استشهاد 175 شخص من الكوادر الطبية، وتدمير 31 سيارة إسعاف، بجانب استهداف 110 مؤسسة صحية، لافتًا أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب مجازر بحق 1031 عائلة منذ عملية طوفان الأقصى.