الثلاثاء 27 فبراير 2024 الموافق 17 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

آخر أخبار الهجوم البري الإسرائيلي على قطاع غزة

قصف غزة
قصف غزة

يبحث الكثير من المواطنين في مصر والعالم أجمع عن آخر أخبار الهجوم البري الإسرائيلي على قطاع غزة، حيث عاش القطاع مساء أمس الجمعة، قصفًا إسرائيليًا غير مسبوق بحرًا وبرًا وجوًا من عدة مناطق، على عدة محاور.

وصباح اليوم السبت، أعلن الجيش الإسرائيلي، عن ضرب 150 هدفًا تحت الأرض في شمال قطاع غزةمن بينها أنفاق ومواقع قتال تحت الأرض ومنشآت أخرى،  بالإضافة إلى إعلان قتل عناصر من حماس.

تفاصيل الهجوم البري الإسرائيلي على قطاع غزة

وأوضح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، أنه نحو 100 طائرة حربية شاركت في الغارات الهجومية الليلة الماضية في قصف أهداف بقطاع غزة، مؤكدًا أن سلاح الجو مستعد لتطور المعركة لتدمير كل من يتورط بحماس.

ومن جانبها، أفادت القناة الـ13 العبرية، نقلا عن مصادر أمنية، أن الجيش الإسرائيلي لا يزال في القطاع ولم ينسحب، وأن قيادته بدأت مشاورات جديدة لتحديد المراحل المقبلة من الاجتياح البري للقطاع الذي انطلق أمس.

وبدوره، أكد مارك ريجيف مستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي، أن حركة حماس ستدفع ثمن جرائمها، وإن إسرائيل بدأت الانتقام اعتبارا من الليلة، حتى نفكك آلتهم العسكرية وهيكلهم السياسي، وحينما ينتهي هذا ستكون غزة مختلفة للغاية.

وشهد قطاع غزة انقطاع خدمات الإنترنت والاتصالات لأكثر من 10 حتى وقت مبكر من اليوم السبت، بالتزامن مع الضربات الإسرائيلية الكثيفة على القطاع، بعد أن كانت قطعت عنه الكهرباء، الأمر الذي زاد من عزلته بشكل شبة كامل.

وقالت جمعية الهلال الأحمر، إنها فقدت تمامًا كافة الاتصالات مع غرفة عملياتها في غزة وكذلك فرقها العاملة هناك، فيما أعلنت الحكومة الفلسطينية أن فرق الإنقاذ لا تستطيع تلقي اتصالات الطوارئ.

وأشار دانيال هاغاري المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، بأن ما يجري في غزة مجرد توسيع للعمليات العسكرية فقط، مؤكدًا ملتزمون بمهمة وطنية هي إعادة الرهائن.

وذكر مسؤولان إسرائيليان، أن مجلس الحرب الإسرائيلي قرر توسيع العمليات البرية في غزة بعد وصول المحادثات بشأن إطلاق سراح الأسرى إلى طريق مسدود.

وطال قصف المدفعية الإسرائيلية تحديدا محيط مستشفيات الشفاء والإندونيسي وسط القطاع، حيث أغار الطيران الإسرائيلي أكثر من عشر مرات على محيط هذين المستشفيين.

وفي ساعة مبكرة من اليوم السبت، أفاد المركز الفلسطيني للإعلام، بأن الطائرات الإسرائيلية أطلقت قنابل "الفسفور الأبيض" على وسط قطاع غزة.

وفي المقابل، أعلنت حركة حماس، عن فشل الهجوم البري الذي نفذه الجيش الإسرائيلي، مؤكدة سقوط قتلى وجرحى في صفوفه، بعدما وقعت القوات الإسرائيلية في كمائن أعدتها المقاومة الفلسطينية.

ومن ناحية أخرى، دعت الجمعية العامة للأمم المتحدة، بموافقة 120 دولة إلى هدنة إنسانية فورية في قطاع غزة، مع استمرار الصراع بين إسرائيل وحركة "حماس" الفلسطينية، لليوم الـ21 على التوالي.

كما طالب القرار بتوفير الإمدادات والخدمات "المستمرة والكافية ودون عوائق" للمدنيين المحاصرين داخل القطاع، إذ تشير التقارير الإخبارية إلى أن "إسرائيل قامت بتوسيع عملياتها البرية، وتكثف من حملة القصف".