الثلاثاء 27 فبراير 2024 الموافق 17 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

خبير استراتيجي يكشف 3 سيناريوهات إسرائيلية لقطاع غزة ما بعد حماس

الاحتلال يقوم بتدمير
الاحتلال يقوم بتدمير ممنهج لقطاع غزة

أكد اللواء سمير فرج؛ الخبير الاستراتيجي؛ أن الادعاءات الإسرائيلية بشأن قصف مستشفى الأهلي المعمداني في قطاع غزة كاذبة.

وقال فرج خلال برنامج "صالة التحرير" المذاع على قناة "صدى البلد": "الإسرائيليين طلبوا من الموطنين في غزة إخلاء منازلهم ولم يكن أمام السكان سوى المدارس أو المستشفيات ولذلك انتقل الفلسطينيين إلى المستشفى الأهلي المعمداني وكان هدفا جيدا للإسرائيليين".

وأضاف: "الإسرائيليون ادعوا ضرب المستشفى في البداية عن طريق الخطأ وهو أمر قد يحدث لكن منذ 50 عام ولكن الأن كل شيء أصبح دقيق؛ وبعد فشل هذا الادعاء انتقلوا إلى ادعاء أخر وهو أن منظمة الجهاد ضرب الصاروخ بالخطأ".

وتابع: "ما حدث سوف يغير كثيرا من الرأي العالمي الأوروبي؛ الحكومات الغربية تصدق الروايات الإسرائيلية؛ الرئيس الأمريكي جاء من الولايات المتحدة وكان من المفترض أن يتلقى الرئيس السيسي وملك الأردن والرئيس الفلسطيني ولكن القمة الغيت".

وأكمل: "فوجئت بتصريحات الرئيس الأمريكي الذي سافر لمدة 13 ساعة ليعلن دعمه إلى إسرائيل وقال فقط إن إسرائيل سوف تسمح بإدخال مساعدات إلى قطاع غزة".

وعن السيناريوهات المنتظرة للصراع الحالي قال فرج: "حلف الناتو قام بالإطاحة بالقذافي ولم يفكر أحد بما يحدث بعد القذافي ودخلت البلاد في الفوضى؛ مراكز الدراسات تساءلت عما يحدث حال نجحت إسرائيل بإزالة حماس من غزة؛ السيناريو الأول هو تسليم القطاع إلى السلطة الفلسطينية ولكنهم قالوا قد يسيطر على القطاع فصيل اخر بعد سنوات ويتم تكرار ما يحدث حاليا".

وأوضح: "قالوا سنعطى قطاع غزة إلى الإدارة المصرية كما كان الوضع قبل حرب 1967 ومصر ترفض هذا الأمر؛ السيناريو الثالث إقامة سلطة دولية لإدارة قطاع غزة بعد التخلص من حماس ومصر ترفض هذا الامر لأننا لسنا طرف في إدارة القطاع".

وكان متحدث باسم الجيش الإسرائيلي قد دعا الفلسطينيين في قطاع غزة إلى النزوح باتجاه مصر من أجل حماية أنفسهم من القصف قبل أن يتراجع جيش الاحتلال ويؤكد أنها لا توجد توجيهات رسمية في هذا الاتجاه".

وأعلنت مصر رفضا قاطعا لفكرة تهجير الفلسطينيين من قطاع غزة إلى سيناء فيما اقترح الرئيس السيسي نقل المدنيين الفلسطينيين إلى صحراء النقب إلى حين انتهاء العمليات العسكرية.