الأحد 14 أبريل 2024 الموافق 05 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

المجلس النرويجي للاجئين: إجلاء سكان شمال قطاع غزة "جريمة حرب"

أرشيفية - قصف إسرائيلي
أرشيفية - قصف إسرائيلي لمنازل المدنيين بقطاع غزة

أكد يان إيغلاند؛ الأمين العام للمجلس النرويجي للاجئين؛ أن مطالبة إسرائيل لـ1.1 مليون فلسطيني في شمال غزة بإخلاء المنطقة تعد جريمة حرب.

وقال إيغلاند في مداخلة مع قناة "سكاي نيوز عربية": "نندد بهذا الطلب فهو انتهاك للقانون الدولي؛ ما يحدث ليس اجلاء طوعي لمواطنين من مكان سيء إلى مكان أمن ولكنه نقل قسري للمواطنين وهو يصنف كجريمة حرب".

وأضاف: "ندعو الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وكل الدول التي لها نفوذ على إسرائيل للضغط من أجل إيقاف تهجير السكان؛ سوف تحدث كارثة إذا ما نقل كل هذا العدد من السكان".

وتابع: "لدينا 52 من زملائنا يعملون في قطاع غزة؛ لقد كنا مع شعب غزة ومن أجل شعب غزة الأن على مدى عقود وفي هذه اللحظة زملائي يفرون من بيوتهم لأنهم جزء من السكان وهو ما يعني أننا غير قادرين على مساعدة السكان".

وتابع: "ينبغي أن نخطط أن نقدم ملاجئ وفورا وكنا نخطط لتقديم دعما نقديا للأرامل والعائلات الذين فقدوا كل شيء؛ ونأمل أن نحقق شيء وأن يكون هناك معبر انساني من مصر عبر معبر رفح ولكن قبل كل شيء ندعو إلى انهاء العنف والقصف الإسرائيلي وندعو حماس أيضا بإطلاق الرهائن".

وأكمل: "أظن بأن الطلب الإسرائيلي لنقل الناس بالقوة ليس فقط غير مشروع ولكن مستحيل؛ لا يمكن أن تأخذ 1.1 مليون شخص وتضعهم في الصحراء هكذا؛ ليس هناك ما ينقلهم ولا يوجد أمن لهم؛ ربما يذهب الأقوياء لأنهم يملكون وسائل النقل ولكن الأغلبية من الضعفاء سوف يبقون وعلى إسرائيل أن تعلم ذلك".

وواصل: "هؤلاء الناس سيبقون ولا يمكن لإسرائيل الاستمرار في ضرب أحيائهم؛ الكثير من الأطفال والنساء سيموتون".

وفي وقت سابق قالت الأمم المتحدة إن الجيش الإسرائيلي أبلغها بأن نحو 1.1 مليون فلسطيني في غزة يجب أن ينتقلوا إلى جنوب القطاع خلال الـ 24 ساعة القادمة.

وذكر المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك في بيان "ترى الأمم المتحدة أنه من المستحيل تنفيذ مثل هذه الأمر دون عواقب إنسانية مدمرة".

وأوضح: "الأمم المتحدة تناشد بقوة إلغاء أي أمر من هذا القبيل، إذا تم تأكيده، لتجنب ما يمكن أن يحول ما هو بالفعل مأساة إلى وضع كارثي".