الأحد 21 يوليه 2024 الموافق 15 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

الأرصاد: العاصفة دانيال مرت بسلام وتكرارها أمر وارد

أرشيفية
أرشيفية

أكدت الدكتورة إيمان شاكر؛ مدير مركز الاستشعار عن بعد بالهيئة العامة للأرصاد الجوية؛ أن العاصفة دانيال قد انتهت موضحة أنها فقدت قوتها فور دخولها الأراضي المصرية.

وقالت شاكر في مداخلة هاتفية مع برنامج "المصري أفندي" المذاع على قناة "المحور": "العاصفة دانيال انتهت تماما وبمجرد دخولها إلى الأراضي المصرية فقدت قوتها بشكل كبير".

وأضافت: "من المعروف أن أي عواصف تكون في بحار أو محيطات بمجرد ملامستها للأرض تفقد قواتها؛ سرعات الرياح وكميات الامطار تقل؛ وهو أمر كان متوقعا من هيئة الأرصاد الجوية أننا سوف نشهد أمطار لا يوجد منها أي خوف".

وتابعت: "كان هناك تهويل من بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي؛ ولكن مرت العاصفة بسلام والتأثير كان محدود والامطار عادية للغاية؛ القاهرة شهدت بعض الامطار الخفيفة وتأثرنا بالرياح المحملة بالأتربة".

وأكملت: "العاصفة دانيال مرت بسلام ولا يوجد أي تأثير لها خلال الأيام المقبلة إن شاء الله؛ هناك تغير مناخي يحدث في العالم وتأثرت به كل الدول ومؤخرا بدأنا نشاهد ظواهر مناخية عنيفة مثل زيادة الامطار على السواحل الشمالية وأيضا العواصف الترابية وشدتها وتكرارها".

وأوضحت: "من الوارد أن تتكرر العاصفة دانيال مرة أخرى؛ في 2020 شهدنا منخفض التنين وكان هناك عاصفة شبيهة بدانيال ومرت على مصر في شهر أكتوبر وشهدت امطار غزيرة؛ التغيرات المناخية تؤدي لارتفاع درجة حرارة البحار وهو ما يولد منخفضات جوية عنيفة ويكون للمنخفضات مسارات وهي تختلف من منخفض لأخر".

وواصلت: "منطقة حوض البحر المتوسط معرضة للعواصف التي يمكن أن تكون عنيفة في شدة دانيال أو أقل أو أكثر منها وهو أمر وارد ونحن لم نبدأ فصل الخريف جغرافيا ورغم ذلك البداية المناخية كانت مبكرة ومن المتوقع أن تكون معدلات الأمطار خلال فصل الخريف أعلى من المعدلات في السنوات الماضية".

وضربت العاصفة دانيال السواحل اليونانية والأراضي الليبية وتسببت في تدمير شديد في مدينة درنة الليبية حيث خلفت ألاف الضحايا والمصابين.

وتشير تقديرات إلى أن اعداد ضحايا العاصفة دانيال في ليبيا قد يزيد عن 20 ألف قتيل وألاف المصابين.