السبت 20 أبريل 2024 الموافق 11 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

حسن نصر الله يهدد إسرائيل: سنعيدكم إلى العصر الحجري

الرئيس نيوز

هدد الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصرالله، اليوم الاثنين، بإن إسرائيل ستعود إلى العصر الحجري إذا ذهبت إلى الحرب مع لبنان.

وقال نصر الله، في كلمة له مساء اليوم الاثنين، بمناسبة الذكرى السنوية السابعة عشرة للانتصار في حرب يوليو 2006، ردا على تهديدات إسرائيل بإعادة لبنان إلى العصر الحجري، متوجها إلى القادة الإسرائيليين "إذا ذهبتم إلى الحرب، فأنتم أيضًا سيتم إعادتكم إلى العصر الحجري، ولو فُعلت كل القبة الحديدية، هذا إذا بقيت المعركة محصورة فقط مع المقاومة في لبنان وإذا تطورت المعركة إلى كلّ محور المقاومة، لن يبقى شيء اسمه إسرائيل".

ورأى أن "العدو الإسرائيلي يلعب لعبة وجود وفناء، ويجب التعاطي بواقعية بمعزل عن البهلونات الإعلامية"، مضيفًا "كل هذه التهديدات لا تخيفنا واليوم لبنان يتمتع بعناصر قوة قادرة على حمايته".

وأوضح أن "ما يمنع العدو من الانتقاص من حقوق لبنان في ثرواته هو فهمه أن أيّ محاولة ستُقابل برد الفعل القوي الذي سيجعله نادمًا"، مشددًا على أن "الضمانة الحقيقية للحفاظ على حقوق لبنان وثروته النفطية هو احتفاظه بكل عناصر القوة وفي مقدمها المقاومة".

وأشار إلى أن "وضعية الجبهة الداخلية في الكيان الصهيوني كانت قبل حرب تموز 2006 غالبًا بمنأى عن كلّ الحروب، لكن المقاومة في 2006 جعلت هذه الجبهة الصهيونية جزءًا من الحرب".

وأكد نصر الله أن "محور المقاومة أمسك بزمام المبادرة بنسبة كبيرة وإسرائيل" اليوم تختبئ خلف الجدران، والجيش "الاسرائيلي" اليوم في أسوأ حال نسبة لأي زمن مضى".

واعتبر أمين عام حزب الله أنه "لولا البناء على نتائج حرب يوليو 2006 لما تحققت الانتصارات لاحقًا"، مشيرا إلى أن "عملية ترسيم الحدود البحرية وبدء التنقيب ما كانت لتتحقق لولا البناء على نتائج حرب يوليو في 2006"، منوها إلى أن "هذا الإنجاز ما كان ليتحقق لولا التكامل بين المقاومة والدولة والاستفادة من كل عوامل القوة اللبنانية".

وعن موضوع اقتراح قانون الصندوق السيادي الموضوع على جدول أعمال الجلسة النيابية، يوم الخميس المقبل، اعتبر نصر الله أن "الصندوق السيادي هو حاجة ملحة للبنان كي تكون الثروة النفطية لكل اللبنانيين وتستفيد منه الأجيال الآتية، ونأمل من السادة النواب مقاربة موضوع الصندوق السيادي مقاربة وطنية وسيادية".