السبت 15 يونيو 2024 الموافق 09 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

الكميات الموجودة تكفي لشهر فبراير.. حقيقة وجود أزمة في السكر

أرشيفية
أرشيفية

أكد المهندس حسن كامل؛ العضو المنتدب لشركة النوبارية للسكر؛ حقيقة وجود نقص في الكميات المطروحة في الأسواق.

وقال كامل في مداخلة هاتفية مع برنامج "صالة التحرير" المذاع على قناة "صدى البلد": "لا يوجد مشاكل في توافر السكر في الأسواق ولا في السعر؛ والكميات الموجودة تكفي لشهر فبراير المقبل، وذلك قبل استيراد الـ 150 ألف طن التي أعلن عنها".

وأضاف: " توجيهات القيادة السياسية ووزير التموين أنه لابد من تأمين المخزون فوق التأمين الموجود وتم التعاقد على 150 ألف طن سكر من هيئة السلع التموينية وهناك احدى الشركات الشقيقة قامت باستيراد 50 ألف طن أخرى وسوف تصل في شهري سبتمبر وأكتوبر المقبلين".

وتابع: "أصبح هناك وعي وشيء من الترشيد خلال الفترة الماضية من استهلاك المواطنين للسكر؛ المخزون الموجود سيكفي حتى فبراير بخلاف ما تم التعاقد عليه خلال سبتمبر وأكتوبر وشركة السكر تبدأ الموسم بداية من نهاية ديسمبر".

وأكمل: "خلال الأسبوع الأخير من ديسمبر تبدأ شركة السكر في العمل خلال يناير وفبراير في قصب السكر وتبدأ أيضا شركات البنجر في العمل بداية من فبراير".

وواصل: "نستورد السكر باستمرار من البرازيل؛ أحضرنا 200 ألف طن في يناير وفبراير الماضي وليست المرة الأولى التي نستورد فيها؛ لدينا اكتفاء ذاتي من السكر بنسبة 88-90% وإن شاء الله حين تعمل شركة القناة بكامل طاقتها في موسم 2024 سوف نصل إلى الاكتفاء الذاتي بنسبة 100%".

وأوضح: "أسعار السكر تختلف من مكان لمكان وليس في سلعة السكر فقط؛ ولكن باختلاف طبيعية السكان في المنطقة ولكن السكر الذي يباع نفس النوع والموجود في كل مكان نفس النوع ولكن الاختلاف قد يكون في نوعية الكيس؛ بعض الأنواع تغلف في أكياس أعلى في السعر ولكن ما داخل العبوة واحد في كل المناطق".

وكانت وزارة التموين والتجارة الداخلية، قد أكدت أن الاحتياطي الاستراتيجي للبلاد من السكر يكفي حتى فبراير 2024 بخلاف التعاقدات الحالية.

وأوضحت الوزارة، أنه في إطار توجيهات القيادة السياسية لتعزيز المخزون الاستراتيجي للبلاد من سلعة السكر، فقد تعاقدت الهيئة العامة للسلع التموينية على شراء 150 ألف طن سكر خام مستورد من البرازيل بالممارسة والوصول خلال شهري سبتمبر وأكتوبر 2023.