الثلاثاء 26 سبتمبر 2023 الموافق 11 ربيع الأول 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

مصطفى بكري: "إحنا بقينا مستباحين من اللجان الإلكترونية في الكذب والتطاول"

مصطفى بكري
مصطفى بكري

أكد الإعلامي مصطفى بكري؛ أن الإشراف القضائي على الانتخابات سوف ينتهي في يناير المقبل، وفقا لما نص عليه الدستور المصري، مشيرا إلى أن استمرار الاشراف لما بعد التوقيت المحدد يحتاج إلى تعديل دستوري.

وقال بكري خلال برنامج "حقائق وأسرار" المذاع على قناة "صدى البلد": "جبنا أساتذة كبار واتكلموا في موضوع الانتخابات الرئاسية والإشراف القضائي سوف ينتهي في يناير 2024 بمقتضى الدستور والقانون؛ الرئيس وعد بإعادة الإشراف القضائي على الانتخابات وهي مسألة مهمة جدا؛ مكانش ممكن يتعمل هذا التعديل في الدستور خلال الوقت الحالي ولكن يمكن نعمل الانتخابات الرئاسية وفقا للمادة 140 من الدستور اللي بتقول يجوز اجراء الانتخابات الرئاسية قبل موعدها بأربعة أشهر على الأقل".

وأضاف: "أنا أدعو كل من يمتلك برنامج حقيقي للترشح في الانتخابات الرئاسية أن يتقدم؛ محدش هيقول لحد مينزلش الانتخابات الرئاسية؛ ياريت يبقي عندنا تلاتة أو أربعة أو خمسة مرشحين؛ أنزل ياسيدي لديك رؤية أهلا وسهلا".

وتابع: "كثير من الناس يحلوا لهم ترديد معلومات أو استقاء معلومات من الفيسبوك أو تويتر؛ احنا بنشوف على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة من اللجان الإلكترونية لتيارات بعينها أكاذيب عديدة؛ إحنا بقينا مستباحين في كل شيء في المعلومة والكذب والتطاول".

وأوضح: "أنت لو راجعت الهاشتاج الموجود على تويتر هتلاقي نفس الشخص كانت عشرين تويتة مطلوب أنه يطفشك ويكرهك في الدنيا ويقولك اعتزل على جنب؛ أنت بتدافع عن الدولة الوطنية أنت بتدافع عن وطنك؛ في النهاية عارف أنت مين وهما مين الواحد فيهم لو نزل الشارع اللي جنبه ممكن ميعرفوش".

وأكمل: "اللي بيتطالوا من برة عملاء ودي مسألة معروفة أنت مين مشغلك برة انت مين حاميك وممولك؟ محدش مستعد يجاوب وكل مصري عارف هذا الكلام؛ بعضهم جه وبعضهم بيفكر يجي؛ البلد دي قلبها واسع ولكن كل واحد ارتكب جريمة لازم ياخد عقابه".

وواصل: "أنا متوقع الحملة تزيد علينا في الانتخابات الرئاسية؛ هنسمع تطاول من برة ومن جوة وتشكيك والحقوا ومخدتوش غير الكباري؛ أحنا قدام قائد وطني أنقذ البلد من حرب أهلية ومن مؤامرة خارجية أحنا كنا بننزل الشوارع ونقوله أنزل يا سيسي أنت رئيسي أنزل أنقذ البلد".

واختتم: "احنا نسينا العنف اللي كان موجود واللجان الموجودة في الشوارع بتفتشك وتاخد بطاقتك ونسينا الأم كانت بتخاف على ابنها ازاي من الساعة سبعة؟ محدش كان ضدهم ولكن من أول يوم استخدموا الكذب وتدمير المجتمع وتقسيمه".