الثلاثاء 05 مارس 2024 الموافق 24 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
رياضة

أول تعليق من وزير الرياضة على أزمة حكام نهائي كأس مصر

الدكتور أشرف صبحي
الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة
  • وزير الشباب والرياضة: المشهد الرياضي بمصر في تقدم مستمر
  • صبحي: ينقصنا بعض التعديلات في قانون الرياضة
  • قرار رئيس لجنة الحكام بشأن نهائي كأس مصر “يحترم”

أكد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، أن "المشهد الرياضي في تقدم مستمر، ولازالت الأعمار الأصغر من ناشئي وشباب مصر الرياضي لديهم الكثير والكثير ليقدموه، وكمواطن مصري محب لوطنه قبل أن أكون مسئول يعي مسئولياته بحكم الخبرة والتخصص، فإنني أري أنه ينقصنا بعض التعديلات في قانون الرياضة كي يتم الضبط العام في الإدارة بمن يدير".

وأضاف الوزير: "يوجد لدينا لجنة للحكام يرأسها خبير أجنبي للتطوير الذى استقرت إليه آراء غالبية الأندية، وأيضا لعدم الثقة فيما جري من مشكلات سابقة كثيرة بين الأندية والاتحاد، والتشكيك الدائم للأندية مع الاتحاد واللجنة، ونريد أن نوضح أن الهدف الذي يبغاه الجميع هو التطوير وتحقيق العدالة والشفافية بما يضمن لكل نادى الحصول على حقوقه".

وتابع: أن "الخبير الأجنبي هو من رأى ضرورة إعطاء الفرصة لقبول الحكم المصري لإدارة المباريات في ظل إدارة الخبير توفيرا للنفقات التي كانت مستمرة حملا على الأندية التي تطلب حكما أجنبيا على نفقتها، أما الرابطة من مسئولياتها أن تتحمل احترافيا إدارة المباريات في الدوري مع بقاء اللجنة بالاتحاد".

وقال الوزير: إنه "لا بد وأن يكون هناك تنسيق بين الرابطة والاتحاد، وفي حال تملك أحد أندية الدوري والاحتفاظ بحقوقه لا يعني الضغط أو التلويح بذلك، واللجنة الخاصة بالتحكيم لها سلطاتها لكن يجب أن تراعي أن يكون عملها محترف بقواعد وأسس تطبق عل الجميع، وأن يكون لدينا حسن إدارة الأزمة وهو الحال في نهائي كأس مصر".

وأوضح أن "قرار رئيس لجنة الحكام الخاص بالحكام المصريين للنهائي يحترم، لكن يجب التوضيح للرأي العام عن السبب والرؤية ونعلنها إلى الجماهير وهو دور اتحاد الكرة، مع وضع أسس العدالة والعمل على استمرار تقنية الفار، وضمان نجاح التجربة للحكم المصري حتي لا يؤدي ذلك إلى العكس والتركيز على تدريب الكوادر التحكيمية، كما يجب ربط أدوار جميع أطراف المنظومة بشكل شمولي وليست من زاوية شخصية ويبقي المهم المنتخبات المصرية والتخطيط المستقبلي لها".