الإثنين 17 يونيو 2024 الموافق 11 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

وزير النقل يتفقد مسار القطار الكهربائي السريع في سوهاج

الرئيس نيوز

تفقد وزير النقل كامل الوزير، مسار القطار الكهربائي السريع ومواقع إنشاء محطات القطار بالطريق الصحراوي الغربي بنطاق محافظة سوهاج.

كما تفقد وزير النقل يرافقه محافظ سوهاج طارق الفقي ومسئولو الهيئة العامة للطرق والكباري والشركات المنفذة للمشروع، موقع محطة سوهاج الرئيسية أمام مطار سوهاج الدولي، وكذلك موقع محطة أبيدوس بمركز البلينا، كما تفقد أعمال إنشاء وصلة طريق (البلينا / الصحراوي الغربي) بطول 26 كيلومترا، وبتكلفة 200 مليون جنيه، والذي تنفذه الهيئة العامة للطرق والكباري، ضمن خطة الدولة لإنشاء طرق وشرايين جديدة للتنمية، وربط المراكز بالطرق الصحراوية للتيسير على المواطنين وتوفير الوقت والجهد عليهم.

وقال وزير النقل إن منظومة القطار الكهربائي السريع الصديقة للبيئة ستمثل نقلة نوعية هائلة في وسائل النقل الأخضر المستدام في مصر وتغطي أنحاء الجمهورية، كما أنها بجانب كونها شرايين تنمية تخدم المناطق العمرانية والصناعية الجديدة والقائمة، ستسهم في تخفيض واختصار زمن الرحلات بين المحافظات لأكثر من نصف الوقت الذي يستغرقه المواطن حاليًا سواء عبر شبكة القطارات القديمة أو عبر الطرق الحالية الرابطة بين المحافظات، كما تخدم نقل البضائع بين الموانئ والمحافظات.

وأشار إلى أن إنشاء شبكة القطار الكهربائي السريع المكونة من 3 خطوط رئيسية بإجمالي أطوال حوالي 2000 كيلو متر، منها حوالي 1400 كيلو متر لخدمة صعيد مصر، يتم بالتوازي مع التطوير الجاري لشبكة السكك الحديدية القائمة حاليًا بطول 10 آلاف كيلو متر.

ووجه وزير النقل، خلال الجولة، بتكثيف الأعمال والعمل على مدار الساعة للانتهاء من المشروع وفقًا للجدول المخطط، مشيرًا إلى أنه تم مراعاة أن يكون مسار القطار بالقرب من حرم الطريق الغربي وأن يكون موقع المحطات قريبا من الطرق والأماكن السكنية ومناطق التقاطعات مع محاور النيل، لخدمة سكان محافظات الصعيد، وأيضًا أن تكون جميع طرق الاقتراب للمحطات حرة وتخدم جميع اتجاهات الحركة المرورية، تيسيرًا على المسافرين للوصول إلى المحطات من كل الاتجاهات ومن جميع المدن والقرى القريبة.

من جانبه، أكد محافظ سوهاج أهمية مشروع القطار الكهربائي السريع في خدمة الخطط التنموية التي تشهدها مصر، مشيرا إلى أن المشروع يعد نقلة نوعية كبيرة غير مسبوقة في منظومة النقل والمواصلات، وأن مصر عامة ومحافظات الصعيد بشكل خاص تشهد طفرة كبيرة على مستوى الطرق والكباري وخلق شرايين جديدة للتنمية.