الجمعة 24 مايو 2024 الموافق 16 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

الأرصاد تحذر مرضى الحساسية والجيوب الأنفية وتتوقع تراجع الحرارة بداية من الغد

أرشيفية
أرشيفية

أكدت الدكتورة منار غانم؛ عضو المكتب الإعلامي للهيئة العامة للأرصاد الجوية؛ أن اليوم شهدنا ذروة ارتفاع درجات الحرارة والتي وصلت إلى 26 درجة.

وقالت غانم في مداخلة هاتفية مع برنامج "خط أحمر" المذاع على قناة "الحدث اليوم": "على درجة حرارة وصلنا اليها خلال هذا الأسبوع وهي ذروة الارتفاعات ومصادر الكتل الهوائية كانت معظمها من الصحراء الغربية مع سرعات رياح ما بين 30-40 كم في الساعة وهو ما أدى لأثارة الأتربة في المناطق المكشوفة والمدن الجديدة الموجودة في القاهرة الكبرى أو الوجه البحري وشمال الصعيد".

وأضافت: "نحذر في هذا الوقت مرضى الحساسية الصدرية والجيوب الأنفية من الخروج في وجود الأتربة والرمال المثارة وإذا خرجوا يجب أن يكون هناك ارتداء للكمامات".

وتابعت: "درجات الحرارة سوف تتراجع بداية من يوم غد وسوف تعود إلى الارتفاعات التي كنا نشهدها على مدار هذا الأسبوع والعظمي على القاهرة الكبرى سوف تتراوح بين 23-22 درجة خلال الـ 72 ساعة المقبلة ومستمرين في ارتفاع درجات الحرارة حتى منتصف الأسبوع المقبل خلال فترة النهار".

وواصلت: "نحذر من انخفاض درجات الحرارة في فترة الليل وتكون الأجواء ما بين باردة وشديدة البرودة؛ فترة النهار مع سطوع أشعة الشمس الأجواء دافئة وارتفاع في درجات الحرارة أما في فترة الليل فهناك انخفاض في درجات الحرارة والفارق بين درجة الحرارة ليلا ونهارا تصل إلى 12 درجة مئوية".

وتابعت: "اليوم توقعنا سقوط أمطار على بعض المناطق الشمالية ولكنها أمطار غير مؤثرة ومع حلول يوم الاثنين المقبل سوف تبدأ درجات الحرارة في التراجع خاصة في السواحل الشمالية وستتغير مصادر الكتل الهوائية بحلول يوم الثلاثاء".

وأكملت: "ستكون الكتل الهوائية شمالية وسيكون هناك مخفض جوي في طبقات الجو العليا وسوف تكون فرص الأمطار موجودين بشكل كبير وسوف يحدث انخفاض في درجات الحرارة ونعود للأجواء الشتوية".

وكانت الهيئة العامة للأرصاد الجوية قد حذرت مرضى حساسية الصدر والجيوب الأنفية من النزول إلى الشارع بسبب الرياح التي تثير الأتربة والرمال.

وأشارت هيئة الأرصاد الجوية إلى نشاط الرياح الجنوبية الغربية المثيرة للرمال والأتربة على السواحل الشمالية والقاهرة الكبرى والوجه البحري وشمال الصعيد ومدن القناة.