الجمعة 03 فبراير 2023 الموافق 12 رجب 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
أخبار

أستاذ اقتصاد توضح أبرز حلول الأزمة الاقتصادية الحالية

الرئيس نيوز

أكدت الدكتورة عاليا المهدي؛ عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية الأسبق؛ أن البلاد تواجه أزمة اقتصادية غير مسبوقة، موضحة أن الجنيه المصري فقط 50% من قيمته.

وقالت المهدي خلال برنامج "حقائق وأسرار" المذاع على قناة "صدى البلد": "الجنيه المصري انخفض أمام الدولار بقيمة 50% وهو أمر مزعج؛ الوضح الحالي خلق فريقين من الناس الأول أثرياء الأزمات الذين يتكسبون من أزمة طاحنة؛ من يضاربون على الدولار ليس لديهم أي وطنية على الإطلاق".

وأضافت: "أزمة الدولار تصيب الجميع ولا تصيب فريق واحد فقط؛ الفريق الثاني هو أغلبية الشعب وهم المتضرر من أي ارتفاع في سعر الدولار؛ أسعار كل الاحتياجات الأساسية تتضخم حال أي زيادة في سعر الدولار والتضخم وصل إلى 21% وهناك تقديرات بأن يصل إلى 24%".

وتابعت: "هناك حلول قصيرة وطويلة الأجل؛ الحل قصير الأجل هو أن تضخ الدولة الدولار في السوق؛ وحين يتوفر الدولار في السوق سوف يقوم حائزي الدولار بالتخلص منه؛ هناك جزء كبير مخفي من الدولار خارج القطاع المصرفي".

وأكملت: "الحل متوسط الأجل هو النظر إلى القطاع الإنتاجي؛ كيف نساعد الصناع والمزارعين؛ يجب أن نساعد أي قطاع منتج في البلد والأزمة الحالية أضرت كل المنتجين؛ منتجي الدواجن تخلصوا من الكتاكيت بسبب عدم وجود الأعلاف؛ وهذا القطاع كان لدينا فيه الاكتفاء الذاتي".

وأوضحت: "نحصل من السياحة على 10 مليارات دولار وهو رقم هزيل للغاية؛ هناك دولار تجاوزت الـ200 مليار دولار من عائدات السياحة لدينا البحر المتوسط والأحمر وسياحة الأثار؛ كل هذه المزايا تنتج 10 مليارات دولار فقط".

وواصلت: "قطاعي الصناعة والزراعة لديهم مشاكل هامة ومعروفة لماذا لا تجتمع الحكومة مع الصناع والمزارعين لحل مشكلاتهم؛ الحل متوسط وطويل الأجل لن يضطرنا إلى الاقتراض وسوف يخفض واردتنا ويزيد من صادراتنا؛ حذرت مما حدث منذ سنوات؛ قضيتنا هي قضية انتاج في الأساس".

وارتفع سعر الدولار الأمريكي في البنوك مقابل الجنيه المصري لكسر حاجز الـ31 جنيه أمس قبل أن يتراجع إلى ما دون الـ30 جنيه.

Advertisements
Advertisements