الأربعاء 08 فبراير 2023 الموافق 17 رجب 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
اقتصاد مصر

«15 ألفا مكسب الطن الواحد».. خبراء عن أزمة الأعلاف: المستوردون يسعون إلى الربح السريع

أرشيفية
أرشيفية

لا تزال أزمة توفير مستلزمات الأعلاف الحيوانية في الأسواق مستمرة مع الارتفاع الملحوظ والمتزايد في أسعارها، بسبب انخفاض الكميات المفرج عنها من الموانئ نتيجة صعوبة توفير الدولار، إضافة إلى استغلال البعض للأزمة وتحقيق مكاسب كبيرة منها.

من جهته قال الدكتور عبد النبى عبد المطلب الخبير الاقتصادي لـ «الرئيس نيوز»، إن توقف الإفراج عن الشحنات لنقص الدولار، بالتأكيد أدى إلى ارتفاع ما يتم دفعه للحصول على القمح والزيوت واللحوم والأعلاف وغيرها من الواردات، لذلك النتيجة هى تكون ارتفاع أسعار هذه السلع فى السوق المصرى.

وأكد الخبير الاقتصادي أن متابعة الأسواق المحلية لمختلف السلع وفرض النظام يستلزم تشديد العقوبات وتنفيذ القانون بصرامة على الجميع لخفض معدلات الأسعار.

من جانبه علق الدكتور فريد كمال رمزي إستينو أستاذ تربية الدواجن المتفرغ بقسم الإنتاج الحيواني بكلية الزراعة جامعة القاهرة، على الأزمة قائلا إنه يجب تخزين كميات الذرة والصويا الموجودة بالجمارك بطريقة سليمة حتى لا تنمو عليها الفطريات المنتجة للعديد من السموم الفطرية التي تصيب الدواجن، وبالتالي تضر المستهلك المصري حيث أن هذه السموم لا تتأثر بحرارة الطهي.

وأوضح الخبير الزراعى، أن البنك المركزي قرر الإفراج عن كميات بسيطة من الذرة الصفراء والصويا يوميًا، وهو ما أدي إلى ارتفاع أسعارها بشكل مبالغ فيه نتيجة لاحتكار المستوردين للكميات البسيطة من مكونات الأعلاف المفرج عنها.

سعر استيراد كسب فول الصويا تسليم الموانئ

كما أشار إلى أن سعر الطن ما بين 550 الي 600 دولار للطن، وإذا اعتبرنا سعر الدولار حاليًا هو 25 جنيه فيكون قيمة الطن من 13750 إلى 15 ألف جنيه، وبعد ذلك يقوم المستوردون وتجار الجملة والتجزئة ببيع طن كسب فول الصويا اليوم لمنتجي الدواجن المصريين بسعر يتراوح من 31 إلى 33 الف جنيه للطن أي بهامش ربح حوالي 15 ألف جنيه للطن الواحد.

وأكد أن المستوردين والتجار يسعون لتحقيق مكاسب سريعة، وليس لديهم اهتمام بالقضاء على صناعة الدواجن المصرية والتي من المستحيل تعويضها عن طريق الاستيراد.

يأتى ذلك فيما أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أن الإفراج عن مستلزمات الاعلاف متواصل بالتنسيق مع البنك المركزي، حيث تم خلال الاسبوع الماضي الإفراج عن 84 ألف طن من الذرة وفول الصويا  بحوالي 51 مليون دولار والإفراج شمل  32 ألف طن من الذرة  بحوالي 11 مليون دولار وحوالي 52 ألف طن من فول الصويا بقيمة حوالي 37 مليون دولار وأيضا اضافات اعلاف بحوالي 3 مليون دولار، وبذلك يكون إجمالي ما تم الأفراج عنه خلال الفترة من (16 أكتوبر حتى 1 ديسمبر 2022)  960 ألف طن منهم 643 ألف طن ذرة، 317 ألف طن فول صويا وإضافات اعلاف بإجمالي مبلغ 483 مليون دولار.

Advertisements
Advertisements