الجمعة 09 ديسمبر 2022 الموافق 15 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
أخبار

مستشار الرئيس لـ"الصحة" يكسف سبب انتشار الفيروسات التنفسية

الدكتور محمد عوض
الدكتور محمد عوض تاج الدين

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، إن الالتهاب الرئوي يقصد به التهاب النسيج الرئوي نفسه، أي الجهاز التنفسي العلوي كالأنف والحلق حتى أسفل الحنجرة، بينما الالتهاب الشُعبي هو التهاب القصبة الهوائية والشعب الهوائية، مشيرًا إلى أن غالبية الحالات حتى الآن تعاني من التهابات في الجهاز التنفسي العلوي أو الشعب الهوائية، ولم يصل إلى الرئة.

وأضاف «تاج الدين»، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «صباح الخير يا مصر» من تقديم مصطفى كفافي وبسنت الحسيني، عبر الفضائية المصرية والقناة الأولى، أن الإلتهاب عندما يصل إلى نسيج الرئة ويتواجد عند الحويصلات الهوائية والشعيبات، هنا يُطلق عليه التهاب رئوي، لافتًا إلى أن غالبية الإصابات تأتي للأطفال وذلك لضعف الشعب الهوائية لديهم، معللًا على سبب انتشاره بين الأطفال هو نزولهم في الصباح الباكر للمدارس والحضانات، وخروجهم من دفء المنزل إلى برودة الجو بالخارج، وبالتالي يتعرضوا لتغيير مفاجئ في درجات الحرارة.

وتابع، أن غالبية نزلات البرد التي تصيب الجهاز التنفسي العلوي فيروسية، لافتًا إلى أن التغيير المفاجئ بكل عام في المواسم كانتقال الخريف إلى الشتاء وهكذا يؤدي لإصابة الأطفال، مؤكدًا أنها ظاهرة طبيعية تحدث كل عام، ولكن يأتي القلق لدى الأهل عند الخلط بين الأنفلونزا وفيروس كورونا.

ونصح مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، الأمهات بضرورة الفصل بين الأطفال عند إصابة أحدهم بدور برد أو زكام، حتى لا تنتقل العدوى عن طريق الرشح أو العطس والاحتكاك المباشر، إلى جانب غازات الجهاز التنفسي، موجهًا أيضًا بضرورة الاهتمام بنظافة الطفل الشخصية، وتعليم الطفل على استخدام المناديل الورقية عند العطس وغسل اليدين باستمرار سواء بالبيت أو المدرسة.

Advertisements
Advertisements