السبت 26 نوفمبر 2022 الموافق 02 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
أخبار

استشاري هندسة طرق يرد على الصور المتداولة لكوبري سميرة موسى

الرئيس نيوز

علق الدكتور عماد نبيل؛ استشاري هندسة الطرق والنقل الدولي؛ على ما أثير حول كوبري سميرة موسي مشيرا إلى أن أي كوبري له معايير للتصميم من حيث المسافة الرأسية وكمرات الكوبري.

وقال في مداخلة هاتفية مع برنامج "صالة التحرير" المذاع على قناة "صدى البلد": "المسافة الرأسية لا يجب أن تقل عن 6 أمتار والكمرات ومساقطها الخاصة بالجسم الانشائي تكون ما بين 3-4 متر وحين يعبر الكوبري فوق كوبري آخر يكون هناك معايير أخرى".

وأضاف: "ارتفاع كوبري المونوريل من 11-14 متر وهو ما يعني أننا نتحدث عن ارتفاع من 24-26 متر بالميول الجانبية وهي أرقام موجودة في كل مكان في العالم؛ المواطن يشعر أن ارتفاع الكوبري كبير لأن الكوبري ليس اعتيادي ولكنه كوبري يمر أعلى أخر ويمر بالخلوص المطلوب للسكة الخاصة بالمونوريل".

وتابع: "المطلوب رأسيا فوق المونوريل يصل إلى 7.4 متر؛ وهذه المعايير التي نتحدث عنها موجودة في كل الدول وهناك تقاطعات في دول العالم مرتفعة ومخيفة في دول مثل اليابان والولايات المتحدة؛ الميول الطبيعية لأي كوبري من 3-4 متر بمعني أنه كلما تتحرك 100 متر يزيد الارتفاع 3 أمتار".

وأكمل: "الميول الطولية من 3-4% لتسمح بحركة سير على مستوى الخدمة وهو ما يبرر شكل الكوبري الكبير؛ المصمم يراعي كل المعايير الدولة؛ من الواضح أن الكوبري يحقق المواصفات والمعايير الدولية ولا أعرف كيف خرجت صورة الكوبري على وسائل التواصل بهذا الشكل".

وأوضح: "الواقع بمقياس الرسم يوضح أن الكوبري طبيعي؛ ارتفاعه عالي ولكن لأسباب هندسية وفي النهاية هو كوبري طبيعي جدا ولا يوجد فيه أي مشكلة".

وكانت حالة من الجدل قد أثيرت على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب صورة لكوبري سميرة موسي أظهرت ارتفاعا غير طبيعيا للكوبري.

وانتشرت صور أخرى للكوبري تظهر أن الارتفاع طبيعي فيما أكد البعض أن الصورة الملتقطة والتي أثارت الجدل جاءت من زاوية أظهرته بشكل غير طبيعي.

ونشرت الهيئة العامة للاستعلامات فيديو تصوير جوى لكوبري تقاطع محور الدكتورة سميرة موسى مع محور المشير طنطاوي، والذي يُظهر أن الكوبري جرى إنشائه بأحدث الأنظمة والمعايير العالمية.

Advertisements
Advertisements