السبت 03 ديسمبر 2022 الموافق 09 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
عرب وعالم

من هو رئيس العراق الجديد عبد اللطيف رشيد؟

الرئيس نيوز

انتخب مجلس النواب العراقى، الخميس، السياسى الكردى عبد اللطيف جمال رشيد رئيسا للجمهورية العراقية.

ولد عبداللطيف جمال رشيد ولد في العاشر من اغسطس للعام 1944 في السليمانية بالعراق، وهو وزير الموارد المائية من سبتمبر عام 2003 إلى ديسمبر 2010، والمستشار الأقدم لرئيس الجمهورية العراقية من شهر ديسمبر 2010 إلى الآن، وأحد الأعضاء الفاعلين في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، وحاصلًا على شهادة البكالوريوس في جامعة ليفربول والماجستير والدكتوراة من جامعة مانشستر، وتم ترشيحه من قبل الاتحاد الوطني الكردستاني لمنصب رئاسة جمهورية العراق.

حصل على بكالوريس في الهندسة المدنية من جامعة ليفربول بالمملكة المتحدة عام 1968، حصل على درجة الماجيستير في علم الهايدرولكس من جامعة مانشستر، دكتوراة في علم الهايدرولكس من جامعة مانشستر.

وشغل رشيد منصب وزير الموارد المائية (2003 - 2010) قدّم نفسه مرشحًا مستقلًا في الدورة البرلمانية الأخيرة، رغم انتمائه السابق لـ"حزب الاتحاد الوطني"، وهو بالوقت ذاته عديل (زوج شقيقة) رئيس الجمهورية الراحل جلال طالباني.

بدأ عبداللطيف رشيد مسيرته السياسية في الستينات من القرن الماضي، وقد انضم للحزب الديمقراطي الكردستاني، حيث أصبح عضوًا فعالًا فيه، ومن ثم قيادي في جمعية الطلبة الأكراد في أوروبا، كما وشارك في العديد من الاجتماعات واللقاءات الخاص بتشكيل حزب الاتحاد الوطني الكردستاني.

وقد انبثق من الحزب الأول العراقي، وقد التحق بها بعد تشكيله، كما تم اختياره ليكون مندوب للحزب الكردستاني في المملكة المتحدة، وهو ممثل في العديد من الدول الأوروبية، كما له دور كبير في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني وتشكيله منذ التأسيس.

حضر عبداللطيف رشيد العديد من المؤتمرات والاجتماعيات المعارضة التي تم أطاحت بنظام الحكم العراقي في العام 2003، كما أنه احد النشطاء السياسيين في المؤتمرات التي تم تحضيرها وقيادتها في التحالف الكردستاني بأوروبا، وتم انتخابه بعد تشكيل المؤتمر الوطني العراقي كأحد الأعضاء في المجلس التنفيذي، وقد تم انتخابه لعضوية قيادة المؤتمر الوطني العراقي في العام 1992 حتى سقوط نظام البعث العراقي.

تاريخ عبد اللطيف رشيد

بدأ تاريخ عبد اللطيف جمال رشيد السياسي في ستينات القرن الماضي، حين انضم الى الحزب الديمقراطي الكردستاني وأصبح عضو ا فعالا فيه ومن ثم قيادي في جمعية الطلبة الأكراد في أوروبا، وشارك في الاجتماعات واللقاءات الخاصة بتشكيل حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، الذي انبثق من الحزب الديمقراطي والتحق به بعد تشكيله.

اختير ليكون مندوبا للحزب في بريطانيا وممثلا له في عدد من الدول الأوروبية. وكان له دور بارز في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني منذ تأسيسه في 1975.
حضر اجتماعات ومؤتمرات المعارضة التي أطاحت بنظام الحكم في العراق عام 2003 بقيادة الولايات المتحدة الأميركية.
تربط الدكتور عبد اللطيف جمال رشيد علاقة صداقة قوية مع أقطاب المعارضة العراقية في الخارج، ولازالت قائمة حتى وقتنا هذا.
بعد عودته للعراق حمل معه الخبرة والمهنية، فاختير ليكون وزير ا للموارد المائية من عام 2003 ولغاية نهاية عام 2010، فأنجز الكثير من المشاريع الحيوية التي نهضت بالواقع المائي بما فيها إنعاش الأهوار.
في عام 2010 عُيّن الدكتور عبد اللطيف جمال رشيد مستشارا لرئيس الجمهورية ولازال مستمر ا في منصبه حتى الآن.
التاريخ الوظيفي

2010 حتى الآن: المستشار الأقدم لرئيس جمهورية العراق.
2002 إلى 2010: وزير الموارد المائية في العراق.
في الثمانينات عمل مع منظمة الغذاء والزراعة الدولية في مشاريع تنمية وعمرانية مختلفة.
الشهادات العلمية

1968: بكالوريوس هندسة مدنية من جامعة ليفربول.

1972: ماجستير في الهندسة من جامعة مانشستر.

1976: دكتوراه في الهندسة من جامعة مانشستر.
كما يمتلك شبكة كبيرة من العلاقات مع مختلف الاطراف العراقية، وله الحضور السياسي الفاعل بعد العام 2003، كما كان عضو قيادي في مجلس INDICT ما بين العام 1998 إلى العام 2003 بجانب كبار المسؤولين الحكوميين الدوليين، وتربطه علاقة صداقة كبيرة مع المعارضة العراقية في الخارج، وبعد العام 2003 اصبح وزير موارد مائية، من العام 2003 حتى عام 2010، وبعد انتهاء مهام عمله كوزير للموارد المائية وترشيحه في الحكومة العراقية ليشغل منصب أمين عام منظمة الفاو التابعة للأمم المتحدة، وتم تعيينه كمستشار أقدم لرئيس الجمهورية العراقية ومازال في منصبه في ديسمبر 2010.

عمل الوزير عبداللطيف رشيد في جامعة السليميانية حيث كان يدرس المواضيع الفنية على مدى عامين من العام 1969 حتى عام 1971، وقد عمل مع شركة سير وليام هالكرو الإستشارية وشركائه المهندسين من العام 1971 ميلادي حتى 1979 ميلادي، كما أنه عمل في مشروع تطوير المرعى الشمالي لإجراء المسح والتقييم للمشرح في الصومال من العام 1979 حتى 1981 ميلادي.

ومن أهم المناصب التي تولاها منصب مدير مشروع منظمة الغذاء والزراعة الدولية لوادي توبان الذي يقع في جنوب اليمن والممول من قبل البنك الدولي وصندوق الكويت، لعامي 1981 و1982، شغل منصب مهندس مقيم لمنظمة الغذاء والزراعة الدولية لسد وادي جيزان وشبكة الري في السعودية، مدير مشروع منظمة الغذاء والزراعة الدولية ومشروع تطوير وادي الجيزان لعامي 1983 و1986، بعد عام 2003 شغل منصب وزير الموارد المائية.

وفي أواخر عام 2010 شغل منصب المستشار الأقدم لرئيس جمهورية العراق.

حصل على منحة دراسية مقدمة من حكومة العراق للحصول على شهادة البكالوريوس في الهندسة من جامعة ليفربول في المملكة المتحدة، حصل على منحة دراسية مقدمة من مؤسسة كلبنكيان للحصول على شهادة الماجستير في جامعة مانشستر، منحة مقدمة من مؤسسة روبرت أنكس سمث للحصول على شهادة الدكتوراة من نفس الجامعة.

في عام 2018 رشحه الاتحاد الوطني الكردستاني لرئاسة الجمهورية إلى جانب الدكتور برهم صالح، وفي عام 2022 قدم اسمه مرشح تسوية للرئاسة بسبب اخفاق القوى الكردية في ترشيح شخصية موحدة.

Advertisements
Advertisements