الأربعاء 08 فبراير 2023 الموافق 17 رجب 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
أخبار

الصحة: مصر خالية من مرض شلل الأطفال منذ 2006

 الدكتور حسام عبدالغفار
الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث باسم وزارة الصحة

قال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، إن عام 2004 شهد آخر اكتشاف لحالة مصابة بمرض شلل الأطفال في مصر، وفي عام 2006 أعلنت منظمة الصحة العالمية أن مصر دولة خالية من الإصابة بشلل الأطفال، مشددًا على أن مصر خالية من الإصابات بهذا المرض.

وأضاف عبدالغفار خلال حواره في برنامج "صباح الخير يا مصر" على القناة الأولى والفضائية المصرية: "نتج عن ذلك، تصرف مختلف ما بين الدول، حيث إن الكثير منها توقفت على أن يكون التطعيم جزء من التطعيم الروتيني الإجباري، ولكن نحن في مصر لم نتوقف عن ذلك، واستمر التلقيح جزء من الروتين المرتبط بالتلقيح لكل الأطفال المولودين".

وتابع: "بعد الإصابة بجائحة كورونا، والعبء الكبير الذي سببته، لم يعد الناس يذهبون لتلقي اللقاحات، ومن كانوا معتادين على تلقي اللقاح أصبحوا يتكاسلون وبدأ يكون هناك صعوبة في توفير  خدمة اللقاحات في الدول التي ظهر بها هذا المرض، لكن السياسة الصحية المصرية مختلفة". 

أكد أن منظمة الصحة العالمية نادت كثيرًا بأنه لا ينبغي أن يكون الاهتمام بفيروس كورونا على حساب بقية الأمراض الصحية الأخرى.

أكمل عبدالغفار: "مصر أثبتت أنها تسير على هذا المنهج عمليا ويتم تطبيق الاستراتيجيات ذات الصلة، وعندما تجد منظمة الصحة العالمية أن الدولة ملتزمة بالتطبيق العملي لاستراتيجياتها ونجاح هذا التطبيق العملي، فإن هذا الأمر جعلها تشيد بالتجربة المصرية".

وأردف: "تطعيم مرض شلل الأطفال لا يتعارض مع أي تطعيمات، والحملة القومية مستمرة حتى 5 سنوات، لأنه من النادر جدا أن تحدث إصابات بعد هذا السن".

وأشار إلى أن هناك أكثر من مبادرة ذات صلة بحديثي الولادة مثل الكشف على الأمراض الوراثية، وتتم بشكل منتظم، والكشف المبكر عن ضعف السمع، حيث أصبح المسح السمعي جزءً من شهادة الميلاد.

Advertisements
Advertisements