الأربعاء 07 ديسمبر 2022 الموافق 13 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
تقارير

شراكة «مصرية إماراتية» للإدارة المستدامة للنفايات في شرم الشيخ

تعاون مصري إماراتي
تعاون مصري إماراتي في مجالات تغير المناخ

تقترب مصر والإمارات من إبرام شراكة جديدة في مشروع جديد للتكنولوجيا الخضراء بمدينة شرم الشيخ الواقعة على البحر الأحمر قبل انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب – 27)، بعد أن وقعت مجموعة "بيئة" في الإمارات العربية المتحدة اتفاقية شراكة مدتها 10 سنوات اليوم مع شركة جرين بلانيت المصرية.

وينتظر أن تعمل الشركتان على تنفيذ إدارة النفايات التي تركز على الاستدامة في شرم الشيخ، بصفتها المدينة المضيفة لقمة الأطراف الأممية خلال نوفمبر المقبل، وقالت مجموعة "بيئة" عبر موقعها الإلكتروني إنها ستطلق أيضًا حملة توعية بيئية تستهدف السكان المحليين في المدينة الساحلية.

الأولوية للبيئة

وتركز كلتا الشركتين على مشاريع إدارة النفايات التي تعطي الأولوية للبيئة، وأشار موقع “فرانس 24” إلى أن أهمية هذه الشراكة تكمن في تبني مصر العديد من المبادرات الخضراء قبيل قمة تغير المناخ، ومن بين تلك المبادرات قيام الصين بإرسال معدات شمسية مؤخرًا إلى شرم الشيخ كما أغلقت مصر مؤخرًا مصنعًا للفحم وأطلقت مشروعًا لصيانة الشعاب المرجانية في البحر الأحمر.

تجدر الإشارة إلى أن محطات المعالجة تعتمد على تحويل النفايات إلى طاقة داخل مرفق القمامة، ويتم ذلك بحرق النفايات لتوليد البخار الذي يستخدم بعد ذلك في توليد الكهرباء. 

جهود مكثفة لقمة المناخ

وكثفت مصر جهودها استعدادًا لاستضافة مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ 2022، من خلال إطلاق عدد من المبادرات لحل المشكلات البيئية وتخفيف آثار تغير المناخ فأطلقت مؤخرًا سلسلة من الحملات والمبادرات البيئية كجزء من استعداداتها للمؤتمر والذي ستستضيفه في شرم الشيخ في 7 نوفمبر، وفي 20 أغسطس.

وأطلقت الإدارة المركزية لحماية الطبيعة التابعة لوزارة البيئة، حملة أطلق عليها اسم "بلو لاجون"، والتي تهدف إلى زيادة الوعي بأهمية المحميات الطبيعية ودورها في الحفاظ على الموارد الطبيعية والتنوع البيولوجي، وخطر الأكياس البلاستيكية على الأسماك والشعاب المرجانية والحياة البحرية بشكل عام.

وتنشط الحملة في المنطقة الممتدة من منطقة بلو هول، وهي موقع للغوص في البحر الأحمر على بعد بضعة كيلومترات شمال دهب في شبه جزيرة سيناء، إلى محمية رأس أبو جالوم، الواقعة بين دهب ونويبع.

Advertisements
Advertisements