الأربعاء 28 سبتمبر 2022 الموافق 02 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
سياسة

عاجل.. توقعات بانطلاق الجلسات الرسمية للحوار الوطني منتصف أكتوبر

الرئيس نيوز

عقد مجلس أمناء الحوار الوطني السبت الماضي، سابع وثامن اجتماعاته، بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب، وتم التوافق خلالهما على إقرار لائحة سير إجراءات جلسات اللجان الفرعية بالحوار الوطنى خلال الفترة القادمة، وكذا الانتهاء من تحديد مهام مقررى اللجان كافة، وكُتيب إرشادات قواعد السلوك في جلسات الحوار الوطنى.

وفي الجلسة الأولى، بدأ الاجتماع بلقاء تعارفي بين أعضاء مجلس أمناء الحوار الوطني، والمقررين العموم والمقررين العموم المساعدين، والاستماع ومناقشة وجهات نظرهم، وذلك في إطار استكمال الجلسات التحضيرية التي بدأت منذ إطلاق الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، مبادرة الحوار الوطني في إطار المشاركة الوطنية الفعالة، وتمهيدًا لبدء الجلسات الفعلية للحوار بهدف الوصول إلى مخرجات تعود بالنفع على الوطن والمواطن المصري.

وفي الجلسة الثانية، توافق مجلس أمناء الحوار الوطني، على إقرار لائحة سير إجراءات جلسات اللجان الفرعية بالحوار الوطني خلال الفترة المقبلة، وكذا الانتهاء من تحديد مهام مقرري اللجان كافة، وكُتيب إرشادات قواعد السلوك في جلسات الحوار الوطني.

وبحسب أعضاء بمجلس أمناء الحوار الوطنى، أن هناك مؤشرات إيجابية بشأن مستقبل الحوار وطرق إدارته وجدول أعماله.

وتوقع أعضاء بمجلس أمناء الحوار الوطنى بانطلاق الحوار فى النصف الأول من أكتوبر المقبل.

وقال كمال زايد، عضو مجلس الأمناء، إن الجلسة التى جرت للتعارف ما بين أعضاء مجلس الأمناء، و6 من الشخصيات المسئولة عن إدارة المحاور الثلاثة، كانت إيجابية وشعر معها بانطباع إيجابى عما هو قادم، موضحا أن الجلسة كانت إجرائية إلى حد كبير، ولكن أهميتها تكمن فى التعارف وتقريب وجهات النظر.

وأضاف زايد أن اللقاء شهد تعريف المقررين والمقررين المساعدين للمحاور الثلاثة، على المرشحين للعمل داخل كافة اللجان الفرعية ممن تم حسم أسمائهم من بين ما يزيد عن 500 مرشح.

وتابع أنه تم الاتفاق على الأهداف وخط السير، ومقترحاتهم فى تنظيم الجلسات وشكلها، وإطلاع الست شخصيات المسئولة عن المحاور الكلية وليس اللجان، على المرشحين لإدارة اللجان المختلفة.

وتوقع زايد انطلاق الحوار بين الشخصيات المتحاورة نفسها، والانتهاء تمامًا من أية أمور تحضيرية أوإجرائية، خلال النصف الأول من شهر أكتوبر المقبل.

وأوضح أنهم فى المرحلة الحالية يعملون على استكمال عملية تلقى المقترحات والرؤى من كافة الأطراف السياسية والأحزاب ومن المحافظات المختلفة، والعمل على تنقية وترتيب تلك الأفكار والرؤى، واختيار الأنسب منها، والعمل على تحديد كيفية مناقشته ومحاوره قبل انطلاق الحوار. 

بدوره، أكد طلعت خليل، مقرر لجنة عجز الموازنة بالحوار الوطنى أنه قد جرى عقد اجتماعين متتاليين مساء السبت للتوافق على لائحة إجراءات عمل اللجان الفرعية ومهام المقررين والمقررين المساعدين، وأن ذلك جاء تمهيدًا لبدء الجلسات الفعلية للحوار بهدف الوصول إلى مخرجات تعود بالنفع على الوطن والمواطن المصرى.

وأكد خليل، ضرورة دراسة الوضع العام والوصول إلى مخرجات من الحوار الوطنى تشعر المواطن بالرضا، ولا بد أن يستشعر المواطن أن هناك حوارًا حقيقيًا، لأن المواطن يشعر بحالة غضب غير عادى من ارتفاع الأسعار وزيادة البطالة.
 
Advertisements
Advertisements