الأحد 04 ديسمبر 2022 الموافق 10 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
تقارير

سر طائرات "كاميكازي" الإيرانية فى الحرب الروسية الأوكرانية

الرئيس نيوز

نقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن قادة أوكرانيون قولهم إن روسيا ألحقت ‏أضرارًا جسيمة بالقوات الأوكرانية بطائرات إيرانية بدون طيار تمت الاستعانة بها ‏مؤخرًا، في أول نشر واسع النطاق لنظام أسلحة أجنبي منذ بدء الحرب، ونقلت ‏الصحيفة الأمريكية عن الكولونيل روديون كولاجين، قائد المدفعية 92 الميكانيكية ‏الأوكرانية، قوله إنه على مدار الأسبوع الماضي، بدأت طائرات شاهد -136 من ‏دون طيار ذات الأجنحة الدلتا، والتي أعيد طلاؤها بالألوان الروسية وأعيد تسميتها ‏باسم إبرة الراعي، في الظهور فوق مواقع الدروع والمدفعية الأوكرانية في منطقة ‏خاركيف الشمالية الشرقية. ‏
في منطقة عمليات لوائه وحدها ، دمرت الطائرات الإيرانية بدون طيار - التي ‏تطير عادة في أزواج ثم تصطدم بأهدافها - مدفعي هاوتزر ذاتية الدفع عيار 152 ‏ملم ومدفعي هاوتزر ذاتية الدفع عيار 122 ملم ، بالإضافة إلى اثنتين من سيارات ‏نقل المشاة، وأوضح الكولونيل كولاجين أنه قبل الاستخدام الحالي على نطاق واسع ‏لصواريخ شاهد، أجرت روسيا اختبارًا الشهر الماضي، حيث ضربت مدفع ‏هاوتزر ‏M777‎‏ قطره 155 ملم بالطائرة بدون طيار وقال إن طائرة إيرانية أخرى ‏بدون طيار تعطلت وتم التحفظ عليها، وحتى الآن، يبدو أن الطائرات الإيرانية ‏بدون طيار قد انتشرت في الغالب في منطقة خاركيف، حيث شن اللواء 92 ‏والقوات الأوكرانية الأخرى هجومًا كبيرًا هذا الشهر، واستعادوا حوالي 8500 ‏كيلومتر مربع، أو ما يقرب من 3300 ميل مربع من الأراضي التي احتلتها روسيا ‏والاستيلاء على مئات الدبابات وقطع المدفعية وناقلات المدرعات الروسية أو ‏تدميرها.‏
في مناطق أخرى، يمتلك الروس قوة نيران مدفعية ساحقة، وهم ينجحون في ذلك ‏كما بدأوا في اللجوء إلى هذه الطائرات بدون طيار، ويقول الخبراء المستقلون الذين ‏فحصوا صورًا لحطام طائرة بدون طيار مؤخرًا من منطقة خاركيف إنه يبدو أن ‏الحطام لطائرة من طراز شاهد -136، وهي أحدث تطور لتصميم أجنحة دلتا في ‏طهران.‏
وقال سكوت كرينو، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "رد سكس سوليوشنز"، ‏وهي شركة استشارات إستراتيجية، إن طائرات شاهد يمكن أن توفر لروسيا "ثقلًا ‏موازنًا قويًا" لأنظمة الأسلحة عالية التقنية، مثل قاذفات صواريخ هيرماس، التي ‏تمتلكها الولايات المتحدة والمقدمة إلى القوات المسلحة في أوكرانيا.‏
وأضاف: "إن وجود شاهد -136 في حرب أوكرانيا يغير بلا شك الخطط العملياتية ‏في كييف والحجم الهائل لساحة معركة أوكرانيا يجعل من الصعب الدفاع ضد شاهد ‏‏- 136"، ويرجع التأثير الكبير إلى القذيفة المزدوجة وهي تقنية تجعل أحد ‏الطائرات تستهدف نظام رادار في حين تصيب الثانية أحد قطع المدفعية ولدى ‏إيران أيضًا أنظمة مضادة للتشويش يمكن أن تجعل من الصعب على القوات ‏الأوكرانية مواجهتها "فبمجرد أن يثبت شاهد على الهدف، سيكون من الصعب ‏إيقافه".‏
يمثل استخدام روسيا للطائرات بدون طيار شاهد -136 في أوكرانيا التحدي الأكبر ‏لترسانة طهران خارج منطقة الشرق الأوسط، حيث استخدمت إيران بنجاح ‏طائراتها بدون طيار للضغط على أمريكا وحلفائها في المنطقة كما يسلط الضوء ‏على أوجه القصور في برنامج الطائرات بدون طيار الروسي، والذي لم يكن قادرًا ‏على مضاهاة القوة النارية للطائرات بدون طيار المسلحة التي نشرتها أوكرانيا.‏
واتهمت إسرائيل والغرب إيران ووكلائها بإطلاق طائرات مسيرة مسلحة لمهاجمة ‏صناعة النفط السعودية، وأبو ظبي عاصمة الإمارات العربية المتحدة، والجنود ‏الأمريكيين في سوريا، وكذلك ناقلات النفط في خليج عمان في السنوات الأخيرة.‏
Advertisements
Advertisements