الإثنين 26 سبتمبر 2022 الموافق 30 صفر 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
تقارير

"لا يدخل أحد منكم عزائي".. شاب ينهي حياته في بث مباشر ويترك وصية لأسرته

الرئيس نيوز

"أنا العبد لله الذي ظلمته الناس، من أهل وأصدقاء وأكلوا  حقي".. بهذه الكلمات بدأ شاب وصيته المكتوبة بخط يده والتي تركها قبل أن ينهى حياته في بث مباشر عبر حسابه على "فيسبوك" بتناول حبوب حفظ الغلال "الشهيرة بـ"الحبة القاتلة".

خرج الشاب عمرو زايد، من قرية القصر الأخضر في مركز كفر الدوار في محافظة البحيرة، في بث مباشر علي صفحة الشخصية "فيس بوك"، وقال إن خاله اتهمه اتهامات باطلة، وأنه سوف يقتص منه يوم القيامة أمام الله، ثم قام بتناول قرصين من حبوب حفظ الغلال، نافيا كل الاتهامات المُوجهة إليه، كما أوصى جميع المقربين له بطفليه.

وكانت قرية القصر الأخضر التابعة لمركز كفرالدوار بمحافظة البحيرة، شهدت واقعة مؤسفة، حيث أقدم شاب على إنهاء حياته عن طريق تناول حبوب الغلال السامة في مقطع فيديو بث مباشر عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وذلك بسبب خلافات أسرية بينه وبين خاله.

انتحر الشاب وقبل أن يسجل الفيديو، قال: انا العبد لله الذي ظلمته الناس، من أهل وأصدقاء وأكلوا  حقى وأشتكيهم إلي الله، أنا خصيمكم أمام الله وربي سوف يأتي بحقي، وأنا سأسبقكم إلي الذي خلق السماوات والأرض ولم ينهي حياتي أحد انما أنهيتها للذهاب إلي ربي فهو أحن وأرحم عليا وعلي عباده.

وأكمل "زايد" الوصية قائلا: أنا خصيمكم يوم القيامة أمام الله "حسني بركات، رمضان بركات، سلامة بركات، هاني" وأهلهم جميعا وكل من ساعدهم في ظلمي، وأيضا "مصطفي شيخ البلد وجمعة ابنه" وكل من ساعدهم في ظلمي، وأشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمد رسول الله، الله يفصل بيننا.

كما أضاف "زايد" خلال وصيته، "بعد موتي، لا يدخل أحد عزائي ولا بيتي ويقبل منهم شئ حتى أقتص منهم أمام الله ومن ساعدهم في التردد إلي بيتي أو أهلي فهو خصيمي أمام الله، وأحب أن أدفن مع كتاب الله في حضني حتى يكون مؤنس وحدتي، ولا يوجد أحد مسئول عن موتي غير أخصامي وسف يقتضي منهم ربي في الدنيا والآخرة.

انتقلت أسرة الشاب إلي منزله وقاموا بنقله إلى مركز السموم بالإسكندرية في محاولة لإنقاذه، إلا أنه توفي فور الوصول إلى المستشفى، وتم تحرير محضر بالواقعة، وأبلغت النيابة العامة للتحقيق، وتم اتحفظ علي الجثمان، وينتظر الأهالي استخراج تصاريح الدفن.
Advertisements
Advertisements