الأربعاء 05 أكتوبر 2022 الموافق 09 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
تقارير

المرصد الأوروبي للتطرف يكشف التكلفة الباهظة لغسل سمعة الإخوان

الرئيس نيوز

حذر المرصد الأوروبي للتطرف من خطورة تزييف حقيقة تنظيم الإخوان، كما حذر من معالجات إعلامية مدفوعة الأجر تسعى لتصوير الإخوان، على خلاف حقيقتهم، كحركة ديمقراطية براجماتية تتسامح مع التنوع، واستشهد المرصد بكتاب جديد لجواس واجيماكرز، من منشورات جامعة أمستردام من 334 صفحة بعنوان "أيديولوجيا الإخوان المسلمون.. التاريخ والسلالات " ويمثل الكتاب دفاعًا إعلاميًا متطورًا عن جماعة الإخوان المسلمين، ويصورها على أنها حركة ديمقراطية، براجماتية، وإحدى مشكلات الكتاب هي أنه عند الدفاع عن الإخوان، فإنه غالبًا ما يكرر حجج الإخوان المسلمين دون تمحيص ومن هنا فإن نقطة الضعف الأساسية في الكتاب هي أنه متساهل للغاية مع الإخوان المسلمين، ويذهب إلى أبعد الحدود لتصويرهم كقوة ديمقراطية من خلال الاستشهاد بأقوالهم، وتصديقهم في مزاعم نبذ العنف، على وجه التحديد، وتطرق الكتاب إلى مسألة إنكار الإخوان أنهم ينتمون إلى الإخوان، ودافع عنهم بالقول إن حقيقة أن المنظمات الأوروبية التي تشكل الإخوان المسلمين كحركة لا تطلق على نفسها اسم "الإخوان المسلمين" ليست نتيجة خطط ماكرة أو أجندات سرية. هذا له علاقة بحقيقة أنهم ليسوا في الواقع جزءًا من جماعة الإخوان المسلمين كمنظمة، مع سمعة تلك الجماعة المثيرة للجدل وبخوف متأصل.
ويزعم أن الجماعات التابعة لجماعة الإخوان المسلمين لا تريد الارتباط بالاسم بسبب الخوف من القمع والسمعة المثيرة للجدل، لكنها في الوقت نفسه تريد أن تُعامل كفاعل سياسي جاد وألا تتلقى مزاعم بوجود أجندات سرية. هذا ليس منطقيًا لأنهم يجلبون المزاعم على أنفسهم بعدم صدق معتقداتهم الأيديولوجية.
Advertisements
Advertisements