الأربعاء 28 سبتمبر 2022 الموافق 02 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
أخبار

بعد صراخ ومشادات مع المتهم.. منع دخول والدة الإعلامية شيماء جمال المحكمة

الرئيس نيوز

تستمع الدائرة السادسة بمحكمة جنايات الجيزة، اليوم الثلاثاء، لمرافعة دفاع المتهم حسين الغرابلي شريك القاضي أيمن حجاج المتهم بقتل زوجته المذيعة شيماء جمال ودفنها داخل مزرعة بالبدرشين.

وقررت هيئة المحكمة منع والدة المجني عليها شيماء جمال وأسرتها من حضور جلسة اليوم، نتيجة ما حدث أمس من شغب ومشادات بينها والمتهم خلال سماع المحكمة مرافعة الدفاع.

وقالت والدة شيماء، إنها انفعلت على المتهم أمس عقب محاولة تبريره قتل ابنتها، متابعة: "كان بيقول أنا مريض وعندي السكر".

وأضافت الأم أن المحكمة قررت حجزها 24 ساعة، متابعة: "أنا لو اتحبست العمر كله، فداء بنتي، أهم حاجة حقها".

وتعقد الجلسة برئاسة المستشار بلال محمد عبد الباقى، وعضوية المستشارين أحمد بهاء الدين سليم، ومعتصم أحمد البرديسى.

وكان القاضي أيمن حجاج اعترف أمام هيئة المحكمة في أولى جلسات محاكمته، بقتل زوجته المذيعة، ونفى تعمده قتلها، بينما نفى شريكه المتهم الثاني حسين الغرابلي الاشتراك في القتل.

يذكر أن المحكمة نظرت الجلسة الأولي في 20 يوليو الماضي، ثم أمرت في 23 يوليو بحظر النشر في القضية بجميع وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية.
كان المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، أمر بإحالة القضية المتهم فيها عضو بإحدى الجهات القضائية، وصاحب شركة، إلى محكمة الجنايات المختصة، مع استمرار حبسهما احتياطيًّا على ذمة المحاكمة؛ وذلك لمعاقبتهما على ما اتُّهما به من قتلهما المجنيَّ عليها شيماء جمال زوجة الأول عمدًا مع سبق الإصرار.

وتوصلت التحقيقات إلى أن المتهم الأول أضمر التخلص منها إزاءَ تهديدها له بإفشاء أسرارهما، ومساومته على الكتمان بطلبها مبالغ مالية منه، فعرض على المتهم الثاني معاونته في قتلها، وقَبِل الأخير نظيرَ مبلغٍ ماليٍّ وعده الأولُ به، فعقدا العزم وبيَّتا النية على إزهاق روحها، ووضعا لذلك مخططًا اتفقا فيه على استئجار مزرعة نائية لقتلها بها وإخفاء جثمانها بقبر يحفرانه فيها، واشتريا لذلك أدواتٍ لحفر القبر.

وأضاف تحقيقات النيابة أن المتهمين أعدَّا مسدسًا وقطعة قماشية لإحكام قتلها وشل مقاومتها، وسلاسل وقيودًا حديدية لنقل الجثمان إلى القبر بعد قتلها، ومادَّة حارقة لتشويه معالمه قبل دفنه، وفي اليوم الذي حدداه لتنفيذ مخططهما استدرجها المتهم الأول إلى المزرعة بدعوى معاينتها لشرائها، بينما كان المتهم الثاني في انتظاره بها كمخططهما.
 
Advertisements
Advertisements