الأربعاء 28 سبتمبر 2022 الموافق 02 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
تقارير

بعد ارتفاع الأسعار عالميًا..2 جنيه زيادة مرتقبة فى سعر سندوتش الفول

الرئيس نيوز

سعر سندوتش الفول.. شهدت أسعار الفول البلدى والمستورد فى الأسواق المحلية، ارتفاعات ملحوظة استمراراً لموجة ارتفاع أسعار العديد من السلع نتيجة نقص الإمدادات الخارجية وتأثيرات وتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية ، وأيضا ارتفاع سعر صرف الدولار خلال الأيام الأخيرة .

 

إرتفاع سعر طن الفول البلدى الرفيع والمستورد

 كما ارتفعت أسعار الفول سواء البلدى أوالمستورد، حيث بلغ سعر طن الفول البلدى رفيع الحبة مبلغ  18 ألف جنيه من أرض التعبئة، بينما بلغ سعر طن الفول البلدى عريض 17 ألف جنيه، فيما جاء سعر طن الفول حصى الانجليزى بمبلغ 14 ألف جنيه، وبلغ سعر طن الفول حصى الأسترالى 10 الاف و800 جنيه، والليتوانى سعر 10 آلاف و700 جنيه من أرضه.

 

كورونا والحرب الروسية الأوكرانية يرفعان أسعار السلع المحلية

وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور علي المصيلحي، أكد خلال صالون تنسيقية شباب الأحزاب، إن هناك تغيرات عالمية عديدة أثرت على سلاسل الإمداد، بالإضافة إلى نقص كميات المنتجات الموجودة بسبب إغلاق بعض الدول على نفسها بسبب كورونا، وتداعيات  

الحرب الروسية الأوكرانية، التى أدت إلى تصاعد الأسعار ونقص العديد في السلع الرئيسية، لافتا إلى أنه من الصعب التنبؤ بموعد انتهاء الحرب بين الدولتين.

من جهته قال الدكتور عبدالنبى عبدالمطلب الخبير الاقتصادى، أن ارتفاع أسعار غالبية السلع بما فيها الفول والزيت والأرز يرجع إلى عدة أسباب

 من أهمها إن هناك تخوفات لدى التجار أن تشح هذه السلع، أو يكون هناك صعوبات فى توفيرها للسوق، أو أن يتم فتح الباب لاستيرادها عند

 سعر صرف مرتفع، لذلك يحاول التجار قدر الإمكان تقليل المعروض من السلع الغذائية بما يسمح لهم تحقيق أرباح ترضيهم.

 

التجار يتحكمون فى كميات المعروض من السلع ورفع أسعارها

 كما أوضح الخبير الاقتصادى لـ"الرئيس نيوز"، أن إجراءات وضوابط الاستيراد التى تم تطبيقها مؤخرا، أثرت على واردات السلع الغذائية وفى مقدمتها الفول و زيت الطعام بكافة أنواعه، كما أثرت سلبا على واردات الكميات الإضافية من الفول المستورد، مشيراً إلى أن قيام الحكومة برفع أسعارزيت الطعام داخل منظومة السلع التموينية أدى إلى زيادة أسعار الزيوت فى السوق المصرى.

وأكد الدكتور عبدالنبى أن ضبابية الرؤية حول المحاصيل الزراعية جعل التجار يرفعون أسعار هذه السلع من خلال التحكم فى كميات المعروض منها، معتقدا أن أزمة الغذاء ستطول وربما سيزيد ارتفاع أسعار السلع الغذائية، ولكن تبقى ضرورة تدخل الدولة لزيادة المعروض من السلع هو الحل الوحيد لتقليل التأثير السيئ لارتفاع الأسعار على المواطن المصرى.

زيادة سعر سانوتش الفول 3 جنيهات  

 وحول تأثير أزمة ارتفاع أسعار الفول البلدى والمستورد على وجبة الفطار الرئيسية للملايين سواء فى المطاعم أو العربات المنتشرة فى الشوارع وثمن ساندوتش الفول الذى وصل فى بعض المحلات الآن إلى ستة جنيهات، أكد الخبير الاقتصادى أن الزيادة المتوقعة قد تصل إلى 3 أو 5 جنيهات فى السندوتش الواحد، كما أنها قابلة للزيادة، لافتا إلى إنها ستكون زيادة تدريجية تبدأ بجنيه ثم جنيه آخر وهكذا، وقد تصل إلى أكثر من ذلك لو استمر الارتفاع فى الأسعار .

اقرأ أيضاً

"دبلوماسية الخبز".. القمح كأداة من أدوات الدولة والحكم الأمريكية

Advertisements
Advertisements