الأربعاء 28 سبتمبر 2022 الموافق 02 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
عرب وعالم

بايدن يرحب بوقف إطلاق النار في غزة ويشكر مصر على جهودها

الرئيس نيوز

وجه الرئيس الأمريكي جو بايدن الشكر إلى مصر على قيادتها المحادثات التي أدت في نهاية المطاف لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، اعتبارًا من مساء أمس الأحد، وأعرب عن تأييده التحقيق في الخسائر المدنية التي تسببت فيها إسرائيل والجهاد في فلسطين، وأشاد بقيادة رئيس الوزراء الإسرائيلي لبيد خلال الأزمة، وقالت صحيفة تايمز أوف إسرائيل إن بايدن رد على أسئلة المراسلين بينما كان على متن طائرة الرئاسة مارين وان في طريقه إلى منزله في ريهوبوث بيتش، ديلاوير، بعد أن خضع للعزل مؤخرًا بسبب إصابته بكوفيد-19، ورحب الرئيس الأمريكي بوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة الجهاد الفلسطينية ومقرها غزة، والذي دخل حيز التنفيذ مساء الأحد بعد أكثر من ثلاثة أيام من القتال.
كما كان الحال خلال نزاع غزة السابق في مايو 2021، لعبت إدارة بايدن دورًا أكبر في دعم جهود وقف إطلاق النار، التي قادتها مصر وقال بايدن في بيان إن الولايات المتحدة كانت على اتصال بمسؤولين من إسرائيل والسلطة الفلسطينية ومصر والأردن من أجل إنهاء القتال بسرعة، ووجه الشكر إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي لدوره المحوري في جهود الوساطة.
كما فعل البيت الأبيض في اليوم الأول للصراع، أعرب بايدن عن دعمه لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد إطلاق الصواريخ "العشوائية"، وأضاف أن الولايات المتحدة "فخورة بدعم القبة الحديدية الإسرائيلية، التي اعترضت "المئات من الصواريخ وأنقذت أرواحًا لا تعد ولا تحصى"، وفي وقت سابق من هذا العام، وافقت الولايات المتحدة على 500 مليون دولار إضافية لتمويل تجديد القبة الحديدية بعد صراع غزة 2021.
وأعرب بايدن عن أسفه للمدنيين الذين لقوا حتفهم بسبب الصراع، "سواء بسبب الضربات الإسرائيلية على مواقع الجهاد الإسلامي أو عشرات صواريخ الجهاد الإسلامي التي قيل إنها سقطت داخل غزة"، وأضاف أن إدارته تدعم "إجراء تحقيق دقيق وشامل في الوقت المناسب" في تلك الوفيات وأعلنت وزارة الصحة التي تديرها حماس في غزة إن 44 فلسطينيا قتلوا في قرابة 80 ساعة من القتال بينهم 15 طفلا وتعتقد إسرائيل أن ما لا يقل عن 12 من القتلى سقطوا بسبب إطلاق الصواريخ من غزة، وأضافت وزارة الصحة في غزة إن 360 فلسطينيا أصيبوا.
وقال الرئيس الأمريكي: "كما ندعو جميع الأطراف إلى التنفيذ الكامل لوقف إطلاق النار، وضمان تدفق الوقود والإمدادات الإنسانية إلى غزة مع انحسار القتال"، كما كان الحال في كل بيان لإدارة بايدن بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، اختتم رسالته بالتأكيد على أن "الإسرائيليين والفلسطينيين يستحقون العيش بأمان والتمتع بإجراءات متساوية من الحرية والازدهار والديمقراطية"، وأضاف: "ستظل إدارتي منخرطة مع القادة الإسرائيليين والفلسطينيين لدعم هذه الرؤية ولتنفيذ المبادرات التي تم إطلاقها خلال زيارتي الأخيرة لتحسين نوعية الحياة للفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء"، في إشارة على ما يبدو إلى مجموعة من الخطوات أعلن الشهر الماضي أنه يهدف إلى تحسين معيشة الفلسطينيين، لكن ذلك لم يتم تنفيذه بعد ويتطلب متابعة إسرائيلية.
بدأ سريان وقف إطلاق النار الساعة 11:30 مساء الأحد، استغل مقاتلو الجهاد الإسلامي في فلسطين اللحظات الأخيرة لإطلاق عدة وابل من الصواريخ على مدن جنوب إسرائيل، بينما قال الجيش الإسرائيلي إنه قصف أهدافًا عسكرية في جميع أنحاء القطاع الساحلي واعتبارًا من مساء الأحد - قبل عدة ساعات من وقف إطلاق النار - قال الجيش الإسرائيلي إن الجهاد الإسلامي أطلق 935 صاروخًا باتجاه إسرائيل منذ يوم الجمعة وفي إطار اتفاق وقف إطلاق النار، وافقت مصر على العمل لضمان إطلاق سراح خليل العواودة، عضو الجهاد الإسلامي المضرب عن الطعام احتجاجًا على اعتقاله من قبل إسرائيل دون توجيه أي تهم إليه، بحسب ما قال دبلوماسي بارز في الشرق الأوسط لصحيفة تايمز أوف إسرائيل.
Advertisements
Advertisements