الأربعاء 05 أكتوبر 2022 الموافق 09 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
عرب وعالم

مجلس السيادة بالسودان: قررنا ترك الحكم للمدنيين وندعو قوى الثورة للتحاور

الرئيس نيوز

كشف الفريق محمد حمدان دقلو (حميدتي) نائب رئيس مجلس السيادة بالسودان، أن المؤسسة العسكرية "قررت بصورة صادقة أن تترك أمر الحكم للمدنيين وأن تتفرغ القوات النظامية لأداء مهامها الوطنية".

وقال حميدتي في بيان: "تابعتم القرارات التي أصدرها رئيس مجلس السيادة والقائد العام للقوات المسلحة في الرابع من يوليو الماضي، هذه القرارات التي عملنا على صياغتها عبر تشاور مستمر وبروح الفريق الواحد وبنية صادقة (هدفها) أن نوفر حلولًا للأزمة الوطنية مهما كلّفنا من تنازلات، ولن نتمسك بسلطة تؤدي لإراقة دماء شعبنا والعصف باستقرار بلادنا، لذا فقد قررنا سويًّا إتاحة الفرصة لقوى الثورة والقوى السياسية الوطنية أن يتحاوروا ويتوافقوا دون تدخل منا في المؤسسة العسكرية".

ودعا حميدتي "كل قوى الثورة والقوى السياسية الوطنية للإسراع في الوصول لحلول عاجلة تؤدي لتشكيل مؤسسات الحكم الانتقالي، وتعهد ببذل “قصارى الجهد لتذليل أي صعاب قد تواجههم في سبيل الوصول لما يخرج بلادنا لبر الأمان"، مشيرا إلى أن البلاد تمر بأزمات هي الأخطر في تاريخها الوطني الحديث، أزمات تهدد وحدتها وسلامتها وأمنها ونسيجها الاجتماعي، وتفرض وقفة أمينة وصادقة مع النفس، وتحملًا للمسؤولية الوطنية والأخلاقية.

وشدد حميدتي على أن "انتشار الصراعات القبلية وإراقة الدماء دون مراعاة حرمة النفس، وتعالي أصوات الكراهية والعنصرية ستقود البلاد حتمًا للانهيار، وهو ما لن نكون جزءًا منه ولن نصمت أو نسكت إطلاقًا عن كل من يهدد هذه البلاد وإنسانها"، مؤكدا أنه يراقب ويعلم تمامًا المخططات الداخلية والخارجية التي تتربص بالبلاد، ودعا من سمّاهم "الوطنيين الشرفاء من قوى سياسية وثورية ومجتمعية للتكاتف والانتباه للمخاطر التي تواجه البلاد، والوصول لحلول سياسية عاجلة وناجعة لأزمات الوطن الحالية".

Advertisements
Advertisements