الخميس 11 أغسطس 2022 الموافق 13 محرم 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

الري: سدود وخزانات ومشروعات للحماية من السيول بـ4.3 مليار جنيه

الإثنين 24/يناير/2022 - 12:00 م
الرئيس نيوز
وائل القمحاوي
طباعة
عقد الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، اجتماعا مع الدكتور رجب عبدالعظيم، وكيل الوزارة والمشرف على مكتب الوزير، والدكتور أسامة الظاهر، رئيس قطاع المياه الجوفية، لاستعراض الموقف التنفيذي لمشروعات الحماية من أخطار السيول بمحافظات الجمهورية المختلفة والإجراءات الخاصة بالتعامل مع موسم الأمطار الغزيرة والسيول.

وأشار الدكتور عبدالعاطى، إلى حدوث طفرة في معدلات تنفيذ أعمال الحماية من أخطار السيول خلال الأعوام الخمسة الماضية بمختلف محافظات الجمهورية، حيث كان عدد أعمال الحماية قبل عام ٢٠١٦، ٣٧٢ منشأ تم تنفيذها بتكلفة تقدر بحوالى ٦١٣ مليون جنيه، وفى المقابل تم وجار تنفيذ ١٠٥٤ منشأ منذ عام ٢٠١٦ حتى تاريخه بتكلفة تصل إلى حوالى ٤.٣٠ مليار جنيه، وهو ما يعكس الاهتمام الكبير الذى توليه الوزارة لهذا الملف المهم.

وأوضح الدكتور عبدالعاطى، أنه وإيمانًا من الوزارة بدورها في تحقيق التنمية الشاملة بشبه جزيرة سيناء، فإنه تم ويجرى تنفيذ العديد من أعمال الحماية فى شبه جزيرة سيناء، مشيرًا إلى انتهاء أعمال حماية مدينة الطور من أخطار السيول، وهى عبارة عن ٥ بحيرات صناعية و٣ سدود بتكلفة ٢٤٥ مليون جنيه.

كما انتهت أعمال حماية طابا من أخطار السيول وهى عبارة عن ٤  بحيرات صناعية و١١ قناة و٤٤ حاجز توجيه و٢ حوض تهدئة و٤ حاجز إعاقة بتكلفة نحو ١٣٢ مليون جنيه، وأوشكت عملية حماية وادى غرندل بمدينة رأس سدر على الانتهاء.
‏‏
كما يتم حاليًا تنفيذ عملية إنشاء بحيرة صناعية وحاجز وإنشاء عدد ٧ أحواض تهدئة بمنطقة أولاد على بوادى العريش لحماية مدينة العريش.

وأشار إلى أنه يتم حاليا تنفيذ إنشاء عدد ١٠ خزانات أرضية بوسط سيناء على مرحلتين ، وعملية حماية وادي وردان بمدينة رأس سدر مرحلة ثانية ، وعملية إنشاء قناة صناعية لتصريف المياه فى الجزء الأسفل من وادى بعبع ، وعملية تنفيذ معبر أيرلندى على الطريق الساحلى النفق  شرم الشيخ بمخرج وادى بعبع.

وأشار الدكتور عبد العاطي، الإثنين، إلى تنفيذ عدد من الأعمال بمركز نخل بمحافظة شمال سيناء وهى عملية إنشاء سد أم البارد بمنطقة التمد ، وعملية تأهيل وتدعيم السدود القائمة بوادي الجرافي ، وعملية تأهيل ورفع كفاءة وتطهير عدد ١٠ خزانات ارضية قائمة على روافد وادي الجرافى.

أوضح الدكتور عبد العاطي، إلى أنه جارى تنفيذ عملية إنشاء عدد ٨ بحيرة و٨ حاجز ترابي بمخرج وادي سنور ، وتدبيش قاع مخر سيل سنور بمحافظة بني سويف ، وعملية  إنشاء عدد ٤ بحيرات وثلاثة حواجز ترابي مخر سيل اطفيح بمدينة أطفيح بمحافظة الجيزة ، وعملية إنشاء ٤ بحيرات وعدد ٤ حاجز ترابي و حوض تهدئة بمخر سيل الديسمي بمدينة الصف بمحافظة الجيزة.

كما لفتت إلى تنفيذ إنشاء عدد ٤ بحيرات وعدد ٤ حاجز ترابى و سد ركامى بمخر سيل الكريمات بمنطقة الكريمات بمحافظة الجيزة ، وعملية إنشاء ٣ بحيرات و٢ حاجز ترابى بمخر سيل الودى بمنطقة الودى بمحافظة الجيزة.

وأشار عبد العاطي، إلى تنفيذ عملية إنشاء ٣ بحيرات و٣ حاجز ترابى وحوض تهدئة بمخر سيل المنشى بمنطقة المنشى بمحافظة الجيزة ، وعملية إنشاء ٢ سد و حاجز توجيه وتأهيل وتدعيم البرابخ القائمة بوادى الجبو بمدينه ١٥ مايو بمحافظة القاهرة ، وعملية حمايه وادى قصب بعدد ٢ سد ركامى وتدعيم خمسة سدود ركاميه قائمه بمحافظة سوهاج ، وعملية حمايه عزبة الشيخ سعيد ، وسد ركامى وحاجز توجيه وقناة تصريف ، وعملية حمايه دير الأمير  تادرس بعدد ٢ سد ركامى و سد ترابى بمحافظة أسيوط.

وأكد وزير الموارد المائية والري، إنه تم رفع حالة الاستنفار بشكل مستمر بكافة أجهزة وقطاعات الوزارة، واتخذت كافة الاستعدادات والتدابير اللازمة لمواجهة الأمطار والسيول، من خلال المرور الدوري والمتابعة المستمرة لمنشآت الحماية من أخطار السيول، والتأكد من جاهزيتها لاستقبال الأمطار.

وأوضح “عبدالعاطي”، في بيان اليوم الإثنين، أنه يتم التأكد من جاهزية قطاعات وجسور الترع والمصارف لمجابهة أي طارئ، وجاهزية كافة المحطات وخطوط التغذية الكهربائية المغذية لها، ووحدات الطوارئ النقالي عند المواقع الساخنة، مع الحفاظ على المناسيب الآمنة بالترع والمصارف لمواجهة أية ازدحامات فى المجاري المائية.

وأشار إلى أنه في إطار تحقيق التنسيق التام مع كافة الجهات المعنية بالدولة، وتحقيق المتابعة الدائمة لحالة الأمطار، واتخاذ الإجراءات الفورية اللازمة للتعامل معها، تقوم غرف العمليات ومراكز الطوارئ التابعة لوزارة الموارد المائية والري والتي تعمل على مدار الساعة برصد ومتابعة حالة الأمطار والسيول التي تتعرض لها البلاد من خلال مركز التنبؤ بالفيضان التابع لقطاع التخطيط بالوزارة، حيث يتم التنبؤ بالأمطار قبل حدوثها بـ٧٢ ساعة، وعلى الفور يتم رفع درجة الاستعداد القصوى واستنفار المعدات والأفراد بكافة قطاعات الوزارة.

ونوه بأن ذلك يتم من خلال التنسيق مع الجهات المعنية بالدولة، والتي يتم إمدادها بخرائط التنبؤ على مدار الساعة، كما يتم تحليل البيانات التى يتم تجميعها من خلال شبكة أجهزة قياس الأمطار المنتشرة فى جميع أنحاء الجمهورية لتحديد كمية الأمطار التى سقطت بكل منطقة على مستوى الجمهورية، وكذلك حساب حجم المياه التي تم حصادها أمام السدود وداخل بحيرات التخزين.

الكلمات المفتاحية

ads
Advertisements
Advertisements
ads