الخميس 29 سبتمبر 2022 الموافق 03 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
تقارير

المخابرات الأمريكية تكشف هوية منفذ العملية الإرهابية بمطار كابول ‏

الرئيس نيوز

بعد نحو 4 أشهر من العملية التي نفذها تنظيم "داعش" الإرهابي، في ‏أفغانستان، وتحديدًا خارج مطار حامد كرزاي الدولي في كابول، وخلف ‏نحو 200 قتيل أفغاني بينهم نحو 13 جنديًا أمريكيًا، نشر مسؤولو ‏الاستخبارات الأمريكية معلومات عن الانتحاري الذي نفذ العملية، ‏وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن منفذ هجوم تنظيم داعش هو ‏عبدالرحمن اللوغاري، طالب سابق بكلية الهندسة، والذي كان واحدًا من ‏عدة آلاف من المسلحين الذين تم إطلاق سراحهم من سجن شديد الحراسة ‏بعد سيطرة طالبان على كابول في 15 أغسطس‎.‎
حسب الصحيفة الأمريكية، لم يكن اللوغاري معروفا للولايات المتحدة ‏حتى عام 2017، فقد كان نجل المنفذ تاجرا أفغانيا يزور الهند وباكستان ‏بشكل متكرر من أجل التجارة، وانتقل إلى الهند عام 2017 لدراسة ‏الهندسة في جامعة ماناف راتشنا بالقرب من نيودلهي، حيث تمكن تنظيم ‏داعش خراسان من تجنيده‎.‎
وعن كيفية اعتقال اللوغاري، قالت الصحيفة إنه عقب إحباط هجوم ‏انتحاري في نيودلهي عام 2017 اعتقل اللوغاري لضلوعه في تنفيذ ‏الهجوم، وتم تسليمه عقب ذلك إلى وكالة المخابرات المركزية التي كانت ‏موجودة في سجن باروان بالقرب من قاعدة باغرام الجوية‎.‎
وبحسب تقارير، فإن طالبان خلال سيطرتها على أفغانستان أطلقت كل ‏السجناء التابعين للحركة أو إرهابيي تنظيم داعش المعارضين لهم ‏وللولايات المتحدة‎.‎

لكن بعد 11 يوما من إطلاق سراحه نفذ اللوغاري هجومه الإرهابي في ‏‏26 أغسطس، مستخدما سترة ناسفة تزن 25 رطلاً تحت ملابسه، وقال ‏مسؤولون عسكريون إنه فجر القنبلة أثناء قيام الجنود الأمريكيين بتفتيشه ‏قبل دخوله المطار‎.‎
عقب انسحاب القوات الأمريكية من قاعدة باغرام الجوية، المركز ‏الرئيسي للعمليات العسكرية الأمريكية، اقتحم مقاتلو طالبان القاعدة ‏وفتحوا بوابات السجن‎.‎
ووفقًا لمسؤولين أمريكيين، قتل عناصر طالبان الزعيم السابق لتنظيم ‏داعش في أفغانستان عمر خالد الخراساني، وأفرجت عن أكثر من ‏‏12000 آخرين، بما في ذلك ما يقرب من 6000 من طالبان و1800 ‏ينتمون لداعش، وحوالي ثلاثين من مقاتلي القاعدة‎.‎
وخلال الأشهر التي أعقبت الهجوم، قال محللو المخابرات الأمريكية ‏ومسؤولون إنهم سعوا لجمع المزيد من المعلومات عن خلية داعش-‏خراسان التي نفذت الهجوم، وما إذا كانت تخطط لشن أي هجمات ‏مستقبلية ضد الغرب‎.‎
من ناحية أخرى، نفى مسؤول في حركة طالبان الأفغانية، في وقت سابق ‏اليوم الأحد، ما تردد عن أن منفذ الهجوم الانتحاري الذي استهدف مطار ‏كابول، تم إطلاق سراحه من السجن قبيل الهجوم‎.‎
وقال بلال كريمي، نائب المتحدث باسم حركة طالبان، في تغريدة عبر ‏تويتر إن "الادعاء بأن الانتحاري الذي تعرض للهجوم في المطار، تم ‏إطلاق سراحه من سجن باغرام غير صحيح.. لا يوجد دليل يدعم هذا ‏الادعاء".‏
Advertisements
Advertisements