السبت 23 أكتوبر 2021 الموافق 17 ربيع الأول 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

لن أقلق في هذه الحالة.. وزيرة الصحة تتحدث عن تطورات الوضع الوبائي وجهود مواجهته

السبت 25/سبتمبر/2021 - 07:15 م
الرئيس نيوز
طباعة
قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إن نحو 2.5 مليون مواطن سجلوا بياناتهم على موقع لقاح كورونا، ورغم إرسال الرسائل لهم بمواعيد وأماكن تلقي اللقاح إلا أنهم لم يحضروا.

وأضافت زايد، في تصريحات صحفية، أن عدد المسجلين بلغ 16 مليون مواطن حصل منهم 11 مليونًا على جرعة أولى، مقابل 5 ملايين حصلوا على جرعتين.

وأشارت وزيرة الصحة، إلى أن عدد الجرعات التي تم إعطاؤها تخطت الـ 16 مليون جرعة حتى الآن.

وأوضحت أن نظام التسجيل في بدايته كان يضع أولوية لكبار السن أو من يعانون من أمراض مزمنة إلى جانب الشرائح المستهدفة مثل التعليم والموظفين.

وتابعت الوزيرة أنه منذ الأسبوع الماضي تم الاعتماد على أسبقية الحجز في عملية التطعيم.

وأكدت على أن الحصول على اللقاح يقلّل من تدهور الحالات المصابة أو حدوث الوفاة حتى وإن كان اللقاح لا يمنع الإصابة بشكل كامل.

وأشارت إلى أنَّ مصر من الدول القليلة التي تتوفّر بها كل اللقاحات المعتمدة في السوق العالمية ضد فيروس كورونا.

وقالت إنه بدءا من الأحد المقبل سيتم توافر لقاحات كورونا بمراكز الشباب، لافتة إلى أن التسجيل وتلقي اللقاح سيكون في نفس الوقت.

ولفتت إلى أن قارة أفريقيا تشهد بداية الموجة الرابعة من فيروس كورونا ومن ضمنها مصر، ومعظم دول العالم تشهد انحسار الموجة الرابعة، مشيرة إلى أن القارة وصل إليها 2% فقط من لقاحات العالم.

وأكدت: رفعنا عدد مراكز اللقاحات من 650 إلى 850، بالإضافة إلى الدفع بأتوبيسات للشوارع لحث المواطنين على اللقاحات، واليوم في الاجتماع ناقشنا فتح كل مراكز الشباب بالمحافظات، فيقوم المواطن بالتسجيل، ثم يحصل على اللقاح في نفس الوقت، ابتداء من يوم الأحد، ونشكر وزير الرياضة والمحافظين على تسهيل هذا الأمر، ونحن لدينا صفر انتظار فيما يتعلق بالتلقيح من أجل السفر".

وِأشارت إلى أنها لن تكون قلقة من وضع كورونا الوبائي في مصر إذا حصل المواطنون على اللقاح.

ونوهت بأنه تم توفير الجرعات بشكل كافٍ أمام المواطنين الذين حثّتهم على سرعة التسجيل للحصول على اللقاح.

وناشدت أولياء الأمور وأهالي الطلبة بسرعة التوجه من أجل تلقي اللقاح حماية لأبنائهم من أجل الذهاب للمدارس في العام الدراسي الجديد.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads