السبت 23 أكتوبر 2021 الموافق 17 ربيع الأول 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

«فيديوهات حميمية» تفجر أزمة داخل «مستقبل وطن» بأسوان

الأحد 19/سبتمبر/2021 - 03:54 م
الرئيس نيوز
طباعة
تفجرت أزمة داخل حزب مستقبل وطن خلال الأيام القليلة الماضية، إثر تسريب فيديوهات تجمع بين نائب وزميلته بالبرلمان في أوضاع حميمية.
 
بطلا الواقعة نائب عضو مجلس النواب وأمين حزب مستقبل وطن بأسوان، والنائبة عضو مجلس النواب وعضو لجنة الشؤون العربية والإفريقية بالمجلس وأمين عام حزب حماة الوطن.

بمجرد انتشار المقاطع سارع النائب لتبرير وتوضيح حقيقة هذه المقاطع تفاديا لأزمة الإطاحة به من البرلمان والحزب، حيث أصدر بيانًا نشره على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يؤكد فيه أن النائبة عن نفس المحافظة كانت زوجته، وأنه تعرض لمحاولة اختراق هاتفه المحمول.
 
وقال في بيانه "إلى الشرفاء من أبناء الدائرة، أبناء الدائرة الكرام، تابعت خلال الأيام السابقة، ما تم ترويجه عبر نشر مقاطع فيديو خاضت فيما لم يجوز الخوض فيه، ما مس سمعتي بغرض التشهير والإساءة إلى سمعتي ولذا وجب التوضيح أنه منذ 2016 كانت النائبة زوجته على سنة الله ورسوله، إلى أن تم الانفصال.

وأضاف: "المشاهد خاصة بليلة الزواج ومعي ما يثبت وثيقة الزواج والطلاق، وأنة تم أختراق هواتفنا المحمولة وتم السطو على المحتويات الخاصة بها وبعد الانفصال تعرضنا لابتزاز حقير ماديا وسياسيا سواء للحصول على مبالغ مالية أو تقديم استقالتي من الحزب، ولقد قمت بتحرير محضر لعدد خمسة عشر رقم مجهول تم أستخدامها عبر وسائل الواتس اب وتجري الآن تحقيقات موسعة ، لمعرفة أصحاب هذة الارقام ،ولذا أعدكم بنشر جميع الوثائق بعد أنهاء التحقيقات".

في سياق متصل اتخذ حزب مستقبل وطن قرارا بتحويل النائب إلى لجنة القيم الخاصة بالحزب والتحقيق معه، وأصدر الحزب بيانا داخليا قال فيه إنه "قرر تحويل أحد النواب إلى لجنة القيم بالأمانة العامة للحزب وإجراء تحقيق عاجل معه حول ما تم رصده موخرًا من تداول بعض مقاطع الفيديو تحتوي على مشاهد غير لائقة تجمع بينه وبين أحد نائبات محافظة أسوان".

التحقيقات الخاصة بالنائب خلصت إلى تقديمه المستندات التي تثبت زواجه من زميلته من خلال عقد زواج موثق من الجهات الرسمية وبشهود عدول خلال تلك الفترة التي تضمنتها المشاهد عام 2016، وأنهما تعرضا إلى عملية اختراق متعددة لهواتفهما أثناء علاقتهما الزوجية إنذاك بغرض الابتزاز السياسي.

لكن الحزب لم يكتفي برد النائب وقال "على الرغم من قيام النائب بإثبات سلامة موقفه القانوني وأن تلك المشاهد تعد علاقة خاصة بين زوجين إلا أن الحزب لايزال يعكف على دراسة الموقف والإجراء الأمثل لاتخاذه في هذا الشأن طبقا للوائح الحزبية من منطلق أن الواقعة في حد ذاتها تمثل خروجا عن المألوف بأوساط المجتمع المصري".

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads