السبت 23 أكتوبر 2021 الموافق 17 ربيع الأول 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

"تاريخ كبير وكنز".. 570 ألف ساعة من تراث ماسبيرو مهددة بالضياع

الإثنين 23/أغسطس/2021 - 01:05 م
الرئيس نيوز
طباعة

 "دوما ما يكون التراث هو حامل الذكريات، مجمع الروايات، به كل قصة وحكاية جمعت بين اثنين"، وفي ماسبيرو اختلف الأمر كثيرًا فلم يجمع تراث شخص أو فرد واحد فقط، ولكن جمع كل النجوم وأفلامهم وتاريخهم الفني، ومن بينهم ايضًا الأعمال الأذاعية والأغاني التي قدمها النجوم على مرور السنوات الماضية مثل أم كلثوم ومحمد عبدالوهاب وغيرهم من النجوم.

وكشف مصدر من داخل ماسبيرو أن هناك جزءا كبيرا من تراث ماسبيرو قد فسد بسبب تواجده داخل المخازن، وتواجد نسبة كبيرة من المياه بداخلها مما عرض التراث للفساد بسبب المياة التي جاءت عليه، وهناك جزء اخر تم تحويله إلى ديجتال وتم انقاذه.

وكشف الإعلامي محمد الطوبجي عن أن تراث ماسبيرو يعتبر من أهم مصادر الدخل، بسبب وجود عدد كبير من الأفلام والأغاني، ولكن جزءا كبيرا منه فسد ولا يستطيع أحد إصلاحه.

وأضاف أن الجزء الذى تم تحويله لديجتال قليل جدًا عن التراث الأصلي، مشيرًا إلى أنه إن كان قد تم تحويل التراث كامل لديجتال كان الأمر اختلف بشكل نهائي عما هو عليه حاليًا، ولكن تركه بالمخازن وتأثره بفعل الرطوبة جعل جزءا كبيرا منه غير صالح للعمل مرة أخرى.

وكان حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، أكد أنه  بذل مجهوداً كبيراً لتدبير الموارد الذاتية لقطاع الإذاعة والتليفزيون "ماسبيرو".

وتابع: "570 ألف ساعة تراث ماسبيرو لا بد من أن يتم الحفاظ عليه ونقله للتقنية الرقمية وهو ما نعمل عليه فعلاً".

ولفت رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، إلى أنه يطلق على مبنى الإذاعة والتليفزيون لقب "ابن الأصول"، نظراً لما يمتلكه من تاريخ كبير وضخم ومشرف.

وفي سياق متصل، وجَّه حسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى، على تجديد الثقة له فى الهيئة، واعداً ببذل المزيد من الجهد لجعل الإعلام مؤثرا وقادرا على مواجهة التحديات.

وأضاف "زين": "تجديد الثقة قوة دافعة تجعلنى أبذل المزيد من الجهد فى تطوير الإعلام"، متابعا أنه سيعمل على جعل الإعلام المصرى، مؤثرا وقادرا على مواجهة التحديات.

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads