الجمعة 12 أغسطس 2022 الموافق 14 محرم 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

وزيرة الخارجية السودانية تبحث مع نظيرها الجزائري تطورات سد النهضة

السبت 31/يوليه/2021 - 04:29 م
الرئيس نيوز
طباعة
بحثت وزيرة الخارجية السودانية الدكتورة مريم الصادق المهدي، اليوم، مع نظيرها الجزائري رمطان العمامرة، اليوم السبت، العلاقات التعاون بين البلدين وقضية سد النهضة وتطورات الملف الليبي، وذلك حسب ما أوردت وكالة أنباء السودان "سونا".

وقدمت المهدي، لوزير الخارجية الجزائري، شرحاً مفصلاً حول تطورات أزمة سد النهضة.

وقالت الوزيرة إن الخرطوم تسعى للوصول إلى حل دبلوماسي لأزمة سد النهضة، مشددة على موقف السودان الثابت الذي يتمثل في ضرورة الاتفاق القانوني الملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة.

وأعربت عن أملها في عودة إثيوبيا إلى رشدها في التعاطي مع الموقف السوداني بمسؤولية وإرادة، موضحة أن بلادها قلقة بشأن الأوضاع في إثيوبيا وحريص على الاستقرار فيها.

كما أكدت وزيرة الخارجية، ضرورة تنسيق الجهود لمساعدة الأطراف الليبية للوصول إلى اتفاق وحل يحقق السلام والاستقرار، مشيرة إلى أن السودان لن يدخر جهداً في سبيل تحقيق الأمن والإستقرار في ليبيا ومحاصرة الصراع وتداعيات الوضع على الجوار والمنطقة.

من جهته، أكد وزير الشؤون الخارجية الجزائرية والجالية الوطنية بالخارج، على متانة العلاقات الثنائية بين البلدين والتنسيق المشترك في القضايا الإقليمية والدولية، وأشار إلى أن الجزائر تسعى إلى معالجة أزمة سد النهضة بالدفع الإيجابي لتوفر الإرادة والثقة لدى الأطراف لفتح آفاق للتفاوض.

وثمن الوزير الدور الذي يلعبه السودان ضمن دول الجوار لمساعدة ليبيا الشقيقة في الوصول إلى الاستقرار.
ads
Advertisements
Advertisements
ads