الثلاثاء 27 يوليه 2021 الموافق 17 ذو الحجة 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

تيجراي.. إدانات دولية ومطالبات بالتحقيق في جرائم الجيش الإثيوبي

الخميس 24/يونيو/2021 - 12:45 م
الرئيس نيوز
طباعة
دعت الأمم المتحدة، يوم الأربعاء، السلطات الإثيوبية إلى إجراء تحقيق بشأن الغارة الجوية التي استهدفت سوقا في بلدة توغوغا بإقليم تيغراي شمالي إثيوبيا مما أسفر عن مقتل عشرات المدنيين.

وأعربت الولايات المتحدة الأمريكية عن قلقها البالغ إزاء هذا الحادث وحثت السلطات الإثيوبية على السماح بحصول جميع الضحايا على الرعاية الطبية اللازمة.

فيما وصف الاتحاد الأوروبي الهجوم بأنه "مروع وانتهاك لحقوق الإنسان ومن فظائع العنف العرقي في إثيوبيا".وسيناقش قادة الاتحاد الهجوم في اجتماعهم يومي الخميس والسبت.

وبحسب ما ورد قُتل عشرات الأشخاص في الهجوم على بلدة توغوغا، وزُعم أن سيارات الإسعاف مُنعت من الوصول إلى الجرحى.

وقالت هيئة الصليب الأحمر الدولية إنها نقلت بعض المرضى إلى المستشفى ودعت إلى احترام البعثة الطبية، بحسب وكالة فرانس برس.

وقال نيد برايس، المتحدث باسم الخارجية الأمريكية في بيان "ندين بشدة هذا العمل البغيض. وهناك أيضا تقارير موثوقة تفيد بأن قوات الأمن منعت أفراد الخدمات الطبية من الوصول إلى ضحايا هذا الهجوم المروع".

وأضاف البيان أن حرمان الضحايا من الرعاية الطبية العاجلة "أمر شنيع وغير مقبول على الإطلاق".

كما شجب منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي الوضع في تيغراي ووصفه بأنه "مروع" وناشد العالم أن "يستيقظ ويتحرك".

وقال جوسيب بوريل في بيان "ما يحدث في تيغراي مروع. حان الوقت كي يستيقظ المجتمع الدولي ويتخذ إجراء". وأضاف "ندعو مجددا من أجل وقف فوري لإطلاق النار في تيغراي".

وتعليقا على رواية سائق سيارة إسعاف في المنطقة عن منع وصول الإسعاف إلى المصابين في توغوغا، قال بوريل إنه إذا تأكد ذلك، فإنه "انتهاك خطير لاتفاقية جنيف والقانون الإنساني الدولي".

ووضع زعماء الاتحاد الأوروبي الوضع في تيغراي على جدول أعمال اجتماع قمتهم في بروكسل يومي الخميس والجمعة.
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads