الأحد 17 أكتوبر 2021 الموافق 11 ربيع الأول 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بسبب الفلسطينيين وسوريين.. صدام كبير بين الصحة العالمية وإسرائيل

الجمعة 28/مايو/2021 - 02:26 م
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة
شن الإعلام الإسرائيلي حملة شعواء ضد منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة في أعقاب إعلان منظمة الصحة العالمية مسؤولية إسرائيل بصفتها قوة احتلال عن أي انتهاكات للحقوق الصحية للفلسطينيين والسورييين في الأراضي المحتلة بما في ذلك هضبة الجولان السورية.

وسلطت صحيفة تايمز أوف إسرائيل الضوء على قرار منظمة الصحة العالمية بشأن هذه المسألة، في المناقشة الخاصة بدولة الاحتلال الوحيدة في العالم خلال اجتماعها السنوي، والذي كرس تركيزه إلى حد كبير لمناقشة ملف جائحة فيروس كورونا.

وألقت وفود من حوالي 25 دولة خطابات تتهم إسرائيل بانتهاك الحقوق الصحية للفلسطينيين والسكان الدروز في مرتفعات الجولان.

وانتقدت منظمة UN Watch، وهي منظمة غير ربحية تتعقب الأحداث التي تدافع عن إسرائيل جدول أعمال الاجتماع، حيث يقول مؤيدون لإسرائيل إن هناك أغلبية تلقائية ضد الدولة اليهودية. وقد صدرت قرارات مماثلة في السنوات السابقة.

وطالبت منظمة الصحة العالمية بإجراء نفس المناقشة في اجتماع العام المقبل لقياس ما تحرزه إسرائيل من تراجع عن انتهاك حقوق سكان الأراضي المحتلة كما طالبت بإعداد تقرير آخر حول "الأوضاع الصحية في الأراضي المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية، والجولان السوري المحتل" تمهيدًا لتقديمه إلى جمعية الصحة العالمية العام المقبل.

ووافقت على القرار 82 دولة، فيما عارضته 14 دولة، وامتنعت 40 دولة عن التصويت، وسجل الاجتماع غياب 38 دولة.

وانتقدت وكالة Jewish News Cyndicate الإخباية المدافعة عن إسرائيل تخصيص منظمة الصحة العالمية جلسة لاتهام إسرائيل بانتهاك الحقوق الصحية للفلسطينيين. كما انتقدت إدانة الاحتلال الإسرائيلي في خطابات 25 دولة.

وكانت جلسة منظمة الصحة قد تبنت قرارًا يدعو إلى "الوصول غير التمييزي، وبأسعار معقولة ومنصفة إلى لقاحات كوفيد-19 للفلسطينيين في الأراضي المتنازع عليها وكذلك للسوريين في مرتفعات الجولان.

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads