الجمعة 06 ديسمبر 2019 الموافق 09 ربيع الثاني 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

مصائد الموت.. "الأعمدة" تقتل المواطنين خلال الطقس السيء.. والكهرباء والتنمية المحلية يردان

السبت 26/أكتوبر/2019 - 03:56 م
الرئيس نيوز
مصطفى علم الدين
طباعة

ما إن تهطل الأمطار بكثافة، حتى ينتشر الرعب بين المواطنين في المحافظات من "الأعمدة الكهربائية"، إذ أنها تعتبر الحاصد الأول للأرواح في حالات الطقس السيئ.

ورغم تأكيد الدولة على مسئوليها بالتصدي لهذه الظاهرة الخطيرة، إلا أن ضحايا الأعمدة في الموجة التي تشهدها مصر الآن كثيرين، وبين تحميل المسؤولية لوزارتي الكهرباء والتنمية المحلية يطالب الأهالي بحماية أبنائهم، لاجئين لتغليف الأعمدة بالبلاستك لتخفيف حدة الخطرالمحدق.

الكهرباء: أعمدة الإنارة "تبع المحيات"

قال الدكتور أيمن حمزة، المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، إن الوزارة رفعت حالة الطوارئ بجميع قطاعاتها لتجنب أى انقطاع فى الكهرباء وكذلك تأمين المهمات الكهربائية وعزلها لتجنب حوادث الصعق.

وأضاف حمزة فى تصريح خاص لـ" الرئيس نيوز" أن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء شدد على جميع روساء الشركات بضرورة مراجعة المهمات الكهربائية وعزل الأكشاك والكابلات حفاظًا على أرواح المواطنين وخاصة فى المدن الساحلية التى تشهد أمطارغزيرة.

وأشارحمزة، الى أن أعمدة الأنارة بالشوارع مسئولية المحليات كما هى المسئولة عن صيانتها وتشغيلها.وناشد المواطنين بضرورة الابتعادعن مهمات الكهرباء بشكل عام وأثناء الأمطار بشكل خاص.

من جانبها أشادت الدكتورة إلهام درويش رئيس قطاعات شبكات الجيزة التابعة لشركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء بتجربة الشباب الذين يغطون أعمدة الإنارة، مثلما فعلوا بشارع البحر الأعظم بالجيزة، بعد أن سقوط علبة التأمين الخاصة بالعمود، مما يمثل خطورة على حياة المواطنين نتيجة وجود بعض الأسلاك العارية التابعة لعمود الإنارة.

وأوضحت فى تصريحات لها أنه من المفترض أن تقوم المحليات وأجهزة المدن بصيانة ومتابعة أعمدة الإنارة وهي غير تابعة للكهرباء وإنما تابعة للمحليات.

التنمية المحلية: تركيب أعمدة الانارة تتبع الكهرباء والمسئولية تضامنية 

وقال الدكتورخالد قاسم، المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، أن الوزارة تشدد دائما على المحافظات بتشديد الرقابة على صيانة الأعمدة وغلق أبوابها حفاظا على أرواح المواطنين.

وكشف قاسم فى تصريحات خاصة لـ "الرئيس نيوز" أن شركات الكهرباء بالمحافظات هى مسئولة عن تركيب الأعمدة وتوريدها ضمن ميزانية المحافظات، وأن دور المحافظات هو التنسيق بين الأجهزة والشركات وتوجيها كما حدث فى أزمة الامطار بالقاهرة الكبرى بتحركة شركة المياه مع المحافظة لحل الأزمة وكذالك الامر بالنسبة لشركات الكهرباء.

وأشار الى أن كل محافظة تتبع شركة توزيع كهرباء تكون هى المسئولة عن أعمال صيانة الكهرباء وفصل الكهرباء فى الازمات والطوارئ.

ولفت إلى أنه عندما حدث عدد من الازمات بسبب أعمدة الكهرباء راجعت وزارة التنمية المحلية حقيقة أن المحليات وحدها هى المسئولة عن أعمدة الكهرباء، مستنكرًا تنصل شركات الكهرباء من مسئوليتها تجاه الازمة، وأن المسئولية بين التنمية المحلية والكهرباء تضامنية وخاصة أن هناك أزمة بسبب سوء الأحوال الجوية.

وأوضح أنه فى ظل حالات الطقس السئ التى ضربت البلاد يجب تضافر كافة الجهود والجهات معًا لتصدى لإى خطر يحيط بالمواطنين.

 

الأهالي يلجأون لحيلة تغليف الأعمدة حفاظا على حياتهم

ومع ارتفاع ضحايا الكهرباء يوميا، لجأ الأهالى بالعديد من محافظات الجمهورية، إلى حيله جديدة لإنقاذ أرواح أبنائهم ومنع نفوق دوابهم من أخطار الكهرباء أثناء سقوط الامطار وذلك بتغليف أعمدة الإنارة بالبلاستيك اللاصق بعدد أن تسببت الاعمدة فى صعق أكثر من 17 شخص وعدم معرفة من المسئول عن هذه الاعمدة والمهمات المكشوفة.

وبدأ عدد من الأهالي بقرية الدلنجمون بالغربية، طلحة بالقليوبية وشارع مراد بالجيزة بتغليف الأعمد بالبلاستيك كمبادرة من الأهالي في الحفاظ على أرواح أبنائهم.

ولقي حوالي ١٧ شخصا على مستوى الجمهورية مصرعهم خلال موجة الطقس السيئ التى ضربت البلاد الأيام الماضية، معظمهم صعقا من ملامسة أعمدة الكهرباء، ويرصد" الرئيس نيوز" بترتيب المحافظات ضحايا الصعق الكهربائى على النحو التالي:

بدأت المأساة من محافظة الشرقية بمصرع الطفلة "مروة صادق " ٩ سنوات لملامستهاعمود كهرباء بالقرب من مسكن أسرتها الثلاثاء الماضى.

كما لقى محمود محمد شاهين ٢٢ عاما مهندس مصرعه أثناء عبوره بمنطقة جسر العزب بالقريه بجوارعامود إنارة أثناء هطول الأمطار.

ولقى طفل مصرعه أمس صعقا بالكهرباء بسبب الأمطار، بمركز ديرب نجم.

وفي الغربية  لقي طفل مصرعه بقرية "سملا"، التابعة لمركز قطور صعقًا الأربعاء الماضي، كما لقي مواطن مصرعه متأثرًا بالصعق الكهربائي، بقرية القنى التابعة لمركز مطوبس، بعد ملامسته عمود إنارة به "ماس كهربائي".

ولقيت طالبة بالصف السادس الابتدائي، في قرية قصر بغداد التابعة إلى مركز كفر الزيات، مصرعها صعقا بالكهرباء بسبب ماس كهربائي نتيجة الأمطار التى تعرضت لها القرية.

وفي البحيرة لقى "لطفي" ٣٧سنة مصرعة أمس، صعقا بالكهرباء أمام منزله بسبب مياه الأمطار بقرية حفص الكوم الأخضر مركز حوش عيسى.

كما لقيت عروس مصرعها إثر إصابتها بصعق كهربائي أثناء ملامستها عامود إنارة بجوار منزلها بإحدى قرى مركز الدلنجات.

وفي الدقهلية،  لقى شاب مصرعه صعقا أثناء مروره بجوار عامود إنارة بمنطقة جسر العزب بقرية دماص التابعة لمركز ميت غمر، وفي كفر الشيخ توفي إبراهيم رزق عزيز، الطالب بالصف الثاني الإعدادي بمدرسة كمال الشاذلي التابعة لإدارة مطوبس التعليمية، بعد تعرضه لحادث صعق كهربائي، أثناء ركوبه على ظهر حمار، ما أدى لوفاته على الفور، وتعد هذه هي الوفاة الرابعة في كفر الشيخ بسبب الصعق بعد وفاة 3 أشخاص، اثنان منهم كانا في طريقهما للعمل.

ads
ads
ads
ads