الجمعة 06 ديسمبر 2019 الموافق 09 ربيع الثاني 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

مشاركة الفتيات.. شباب 1960 يزرعون 3 أفدنة حول ستاد القاهرة (صور)

الأربعاء 31/يوليه/2019 - 04:42 م
الرئيس نيوز
محمد حسن
طباعة


 


بعد التخرج من الجامعة، يحين موعد الخدمة العسكرية للشباب، لكن هناك أعداداً من الخريجين يزيدون عن حاجة القوات المسلحة، وهؤلاء يؤدون ما يُسمى "الخدمة العامة".

والخدمة العامة "واجب وطني يؤديه الشباب من الجنسين خريجي الجامعات والمعاهد العليا لمدة عام في أحد المجالات ذات الطابع القومي، ويكون للإناث بصفة خاصة وللذكور ممن يزيدون على حاجة القوات المسلحة أو يتقرر إعفاؤهم من الخدمة العسكرية.

وفي فبراير عام 1960، كانت مهمة 180 طالباً وطالباً من شباب الجامعات والمعاهد العليا في الخدمة العامة زراعة المنطقة المحيطة بستاد القاهرة، من خلال تمهيد 3 أفدنة بالطمي لتزرع بالحشيش الأخضر وغرس ألف شجرة، على مدار أسبوع كامل.

وبحسب مقطع فيديو منشور على موقع "ذاكرة مصر المعاصرة"، التابع لمكتبة الإسكندرية، بتاريخ 22 فبراير 1960، فإن هذه كانت أول مرة تشترك فيها طالبات الجامعة مع زملائهن الطلبة في مشروع للخدمة العامة.

ويصف المعلق على الفيديو مشاركة الفتيات في العمل قائلا: "اشتركن في عملية التشجير وتمهيد الأرض وكن يحملن على أكتافهن المقاطف ويمسكن بأيديهن الفؤوس ويدفعن مع الطلبة بالعربات".

ويظهر الشباب في الفيديو بملابس عمل موحدة للبنين والبنات، وهم يعملون بالفؤوس في توزيع الطمي الذي تنقله "اللواري" بالطمي، في أجواء تبدو مرحة، بينما يوجههم عدد من المشرفين.

وتتوزع في منطقة العمل لافتات تشجيعية مثل "إن الطريق للعلم هو العمل"، و"الأمم تنهض بالعمل والكفاح".

وتزامن ذلك مع المراحل الأخيرة لتنفيذ مشروع ستاد القاهرة، فبينما كانت تجري عملية تمهيد أرضية المعلب وزرعها بالعشب النجيلي، كان هؤلاء الشباب يزينون المنطقة المحيطة بالملعب الضخم.

وفي 24 يوليو 1960، في مناسبة الذكرى الثامنة للثورة، افتتح الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، كأكبر ستاد في مصر والمنطقة العربية والإفريقية.

ads
ads
ads
ads