السبت 27 نوفمبر 2021 الموافق 22 ربيع الثاني 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بعد أحداث الأول من رمضان.. هل تشهد القدس انتفاضة جديدة؟

الإثنين 26/أبريل/2021 - 02:47 م
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة
وصف رجل إسرائيلي تعرض للضرب المبرح أثناء مظاهرات كبيرة شهدتها مدينة القدس منذ ليلة الجمعة الأحداث في المدينة بأنها "انتفاضة ثالثة".

كان إيلي روزن، البالغ 27 عامًا، يتجول مع كلبه حوالي الساعة الواحدة صباحًا في حي شموئيل حنفي بالعاصمة عندما نشبت الاشتباكات بالقرب منه بين عشرات الفلسطينيين الغاضبين والشرطة الإسرائيلية في المدينة. 

يُظهر مقطع فيديو تمت مشاركته على وسائل التواصل الاجتماعي تعرض روزن للركل والضرب بهراوات الشرطة والضرب بالحجارة. وبينما كان يهرب، ألقى رجل بعربة تسوق عليه.

كانت هناك اضطرابات ليلية منذ بداية شهر رمضان المبارك في 13 أبريل، وسط غضب فلسطيني من قيام الشرطة بمنع وصول المسلمين حول أسوار البلدة القديمة وحظر التجمعات. وزادت مسيرة لمئات من أنصار مجموعة قومية يهودية يمينية متطرفة في قلب القدس الشرقية.

واندلعت اشتباكات جديدة السبت بين الفلسطينيين والشرطة بعد أن دعا رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى "الهدوء من جميع الأطراف"، حسب صحيغة "هاآرتس".

لكن رئيس الوزراء حذر أيضا من أن إسرائيل لا تزال "مستعدة لجميع السيناريوهات" بعد إطلاق عشرات الصواريخ من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، مما أدى إلى ضربات جوية إسرائيلية انتقامية.

وتم إطلاق 36 صاروخا، وقال جيش الاحتلال إنه أكبر عدد في ليلة واحدة هذا العام، بعد أن أعرب قادة حماس في غزة عن دعمهم للاحتجاجات في القدس الشرقية. 

وأدلى نتنياهو بهذه التصريحات بعد حضوره اجتماع أمني طارئ مع كبار المسؤولين، بمن فيهم قائد الجيش أفيف كوخافي.
ads
ads
ads
ads
Advertisements
ads