الإثنين 17 مايو 2021 الموافق 05 شوال 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

نواب يحملون «الوزير» المسئولية السياسية عن حادث طوخ.. ومطالبات بتأهيل العنصر البشري

الإثنين 19/أبريل/2021 - 12:27 م
الرئيس نيوز
طباعة

 

طالب أعضاء بمجلس النواب كامل الوزير وزير النقل بتحمل المسئولية السياسية عن الأحداث الدامية التي شهدتها محطات السكك الحديدية خلال الفترة الماضية، وكان أخرها الحادث الأليم الذي وقع أمس حادث القطار الذي وقع قرب مدينة طوخ بمحافظة القليوبية وراح ضحيته 11شخصا وأصيب 98 أخرين.

ويعد هذا الحادث الثالث في أقل من شهر إذ وقع حادث خروج عربتي قطار عن مسارهما في 15 أبريل الجاري قرب مدينة منيا قمح ما أسفر عن إصابة 15 شخصا. كما شهدت محافظة سوهاج في 26 مارس الماضي، تصادم قطاري ركاب، مما أسفر عن سقوط 32 قتيلا و165 مصابا.

النائب ايهاب منصور رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصري الديمقراطي قال في تصريحات لـ"الرئيس نيوز" إن وزير النقل الفريق كامل الوزير يتحمل بدون شك المسئولية السياسية عن الأحداث الدامية التي شهدها قطاع السكة الحديد خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أنه تقدم  ببيان عاجل لمجلس النواب حول حادث قطار طوخ لمحاسبه المقصرين في هذه الحوادث.

وأضاف: الوزير يجتهد، لكن هذا لا يعني اعفاؤه من مسئوليتة، ولابد أن يكون هناك ألية للتطوير داخل هذا القطاع الحيوي والهام  وموعد محدد  للانتهاء هذا التطوير، وما لايكن قياسه لايمكن تحقيقه، وبالتالي عدم وجود موعد محدد للانتهاء من تطوير هذا القطاع يعني استمرار مثل هذه الحوادث.وأكد منصور على ضرورة تطوير العنصر البشري من خلال دورات تدريبية فسائق القطار مثل الطيار.

فيما قال النائب عن حزب التجمع احمد بلال أنه لا يجب أن يكون هناك أحد فوق المحاسبة، إذا أردنا أن تسود قيم العدالة. ولا شيء في هذا الوطن أغلى من دماء المصريين. وأضاف أن وزير النقل كامل الوزير يتحمل المسؤولية السياسية بحكم موقعه، مشيرا إلى أن تطوير السكة الحديد ليس مبرر كذلك لسقوط أهلنا قتلى ومصابين على خطوطها، فالتطوير ثمنه أموال يتم دفعها من جيوب الشعب المصري، ولا يمكن بأي حال أن يكون ثمن التطوير هو دماء المصريين، مؤكدا أن حضور وزير النقل أمام البرلمان لمناقشة أسباب الحوادث المتكررة، أمر لا يجب أن يكون له بديل.

قالت النائبة أميرة العادلى عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب و السياسيين إن "الوزير" منصب تنفيذي وسياسي، ومن يتولى هذا المنصب فهو مسئول عن عن المنظومة التي يتولها كاملة، ومن ثم فوزير النقل يتحمل المسئولية سياسة.

وأضافت: نحتاج بعد 3 حوادث اندلعت في أقل من شهر إلى وقفة لاصلاح منظومة السكة الحديد، متسائلة هل التطوير شراء عربات وقطارات جديدة فقط أما تطوير العنصر البشري أيضا، مشيرة إلى أن هذا القطاع يحتاج إلى  رفع كفاءةالسائقين وتدريبهم وتأهيلهم، مشيرة إلى أن هناك تطوير فى منظومة السكة الحديد ولكن هذا التطوير إلي الان لم يحقق عنصر  الامان اللازم لملايين المصريين المرتبطين بالقطارات

 

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads