الإثنين 17 مايو 2021 الموافق 05 شوال 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

قطار طوخ.. أول تعليق من كامل الوزير على الحادث

الأحد 18/أبريل/2021 - 04:29 م
الرئيس نيوز
طباعة
توجه الفريق المهندس كامل الوزير وزير النقل، على الفور لمدينة طوخ بمحافظة القليوبية، لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء حادث القطار.

وأكد الوزير، في تصريحات صحفية، محاسبة جميع المسؤولين المتسببين عن الحادث، قائلا: «لن أهرب من المسؤولية، ونعمل ليلا نهارا لتطوير منظومة السكة الحديد لتقديم خدمات مميزة لجمهور الركاب المسافرين».

ووجه الوزير، بتشكيل لجنة فنية لمعرفة أسباب خروج عربتين من القطار رقم 949 (القاهرة - المنصورة) عن القضبان، موضحا أنّ الدولة رصدت 222 مليار جنيه لتطوير منظومة السكة الحديد لتقليل حوادث القطارات، ومن الصعب وقف السكة الحديد لحين انتهاء تحديث منظوماتها الأساسية.

وذكر وزير النقل، أنّه جار تطوير منظومة الجر من عربات وجرارات لتقليل حوادث القطارات، وجار العمل على تحديث نظم كهربة الإشارات ونظم الاتصالات ونظم وحدة التحكم المركزي وتجديد القضبان، وتحسين ورفع كفاءة المحطات وإعادة تأهيل وصيانة وتشغيل الجرارات وتطوير عربات القطارات القديمة بأخرى حديثة، متابعا: «قطارات السكة الحديد تقل نحو مليون راكب يوميا».

وفي تحرك برلماني سريع طالب النائب محمد عبد الله زين الدين، عضو لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، بضرورة تطوير منظومة القوى البشرية داخل قطاع السكك الحديدية في مصر، وقال: القوى البشرية محتاجة إعادة تقييم ومراجعة.

وتسائل عضو لجنة النقل بالبرلمان: إلى متى يستمر نزيف الأرواح والخسائر في السكة الحديد؟، مشددا على أهمية قيام اللجان الفنية بكشف الأسباب الحقيقية وراء الحادث.

وشدد زين الدين، على ضرورة الإسراع في محاسبة المقصرين بأشد العقوبات، لافتا إلى أن عقوبات المتسببين في هذه الحوادث لابد وأن تناسب ما ارتكبوه من جريمة في حق أبناء الشعب.

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads