الخميس 22 أبريل 2021 الموافق 10 رمضان 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بعد تحذير السيسي.. خبير مائي: "الكرة الآن في ملعب إثيوبيا"

الأربعاء 07/أبريل/2021 - 01:21 م
الرئيس نيوز
وائل القمحاوى
طباعة
فشلت جولة المفاوضات التي عقدت في العاصمة الكونغولية كينشاسا حول سد النهضة الإثيوبي بين مصر والسودان وإثيوبيا في الوصول لاتفاق حول ملء وتشغيل السد.

ورفضت إثيوبيا المقترح الذي قدمه السودان وأيدته مصر بتشكيل رباعية دولية تقودها الكونغو التي ترأس الاتحاد الإفريقي للتوسط بين الدول الثلاث، كما رفضت كافة المقترحات والبدائل الأخرى التي طرحتها مصر وأيدتها السودان من أجل تطوير العملية التفاوضية.

وأكد الرئيس عبدالفتاح السيسي عدالة القضية المصرية فيما يتعلق بسد النهضة الإثيوبي، مشددًا خلال افتتاح مجمع الوثائق المؤمنة، اليوم، أن العالم يعلم عدالة قضيتنا في إطار القانون الدولي والأعراف الدولية ذات الصلة لحركة المياه عبر الأنهار الدولية.

وأوضح الرئيس عبدالفتاح السيسي أن القارة تتكبد باستمرار خسائر هائلة نتيجة للأحداث المناخية القاسية، خاصة ما يتعلق بتفاقم أزمات الشح المائي ببعض دولها ومن ضمنها مصر، على نحو بات يهدد مستقبل شعوبها ويؤثر على أمنها وسلامتها.

وشدد على أن مصر لن تقبل أن تمس نقطة مياه واحدة، لأن الخيارات كلها مفتوحة، وتعاوننا أفضل كتير من إننا نختلف، ونتحرك أكثر وأشقائنا في الدول العربية والأفريقية يرون ذلك.

من جهتهن قال الدكتور هانى رسلان، خبير المياه بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن تصريح الرئيس واضح، ومصر تفضل خيار التعاون إلى آخر لحظة، ولكنها لن تقبل المساس بحقوقها، ولا بفرض أمر واقع عليها بشكل أحادى.

وأضاف رسلان لـ"الرئيس نيوز": "الكرة الآن فى ملعب إثيوبيا، إذا راجعت موقفها بالوصول إلى اتفاق ملزم يحفظ مصالح الدول الثلاث فمصر ترحب بذلك، ولكن إذا حاولت فرض أمر واقع بشكل أحادي فسوف تكون هناك مواجهة".



ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads