الأحد 18 أبريل 2021 الموافق 06 رمضان 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

برلمانيون: مجمع الإصدارات المؤمنة قيمة مضافة لدعم التحول الرقمي

الأربعاء 07/أبريل/2021 - 12:04 م
الرئيس نيوز
طباعة

أشاد برلمانيون بمشروع مجمع الوثائق المُؤمنة الذي افتتحه الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، مؤكدين أنه خطوة نحو دعم التحول الرقمي للدولة المصرية، وتحقيق استراتيجية ورؤية 2030 التي وضعتها الحكومة بشأن ميكنة الخدمات والتحول الرقمي فى الفترة المقبلة، مفيدين أن الحوكمة تعمل على تسريع إنجاز الخدمات، كما تُمكّن الشركات والأفراد أيضًا من الحصول على المعلومات بشكل أسرع وفي أي لحظة من اليوم مقارنة بالماضي.

وتوقع برلمانيون مزيدا من الاستثمارات سواء المحلية أو الأجنبية، بالإضافة لتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطن الذى يحظى باهتمام القيادة السياسية بصورة كبيرة خلال السنوات الأخيرة، واتضح ذلك من خلال العديد من المشروعات التى يتم تنفيذها والتى تستهدف المواطن فى المقام الأول وعلى رأسها مبادرة حياة كريمة.

وقال النائب حسانين توفيق، عضو لجنة الاتصالات والتعليم بمجلس الشيوخ، إن المجمع المتكامل لإصدار الوثائق المؤمنة والذكية الذي افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الأربعاء، يعد صرح تكنولوجي عملاق فائق القدرات الفنية المتطورة في مجال تصنيع وإصدار الوثائق الثبوتية المؤمنة.

وأضاف فى تصريحات للمحررين البرلمانين، أنه يمثل قيمة مضافة كبيرة لدعم استراتيجية الدولة للتحول الرقمي والميكنة خاصة ما يتعلق بالوثائق والبيانات والمحررات لجميع الجهات الحكومية، مع كونه الأكبر والأحدث من نوعه في منطقة الشرق الاوسط وافريقيا.

ولفت عضو مجلس الشيوخ إلى أن الصرح التكنولوجي من شأنه العمل علي توفير قواعد بيانات دقيقة ومؤمنة بالكامل بداية من تجميع البيانات حتى إصدار الوثائق، ووضع مقاييس موحدة للوثائق على مستوى الدولة وخفض الاعتماد على العنصر البشرى لمنع أى محاولات للتزوير أو التزييف والقضاء على أى فساد ادارى، وزيادة فى الحصيلة الضريبية للدولة بفضل نظام التحكم والتتبع لكافة المنتجات الخاضعة للضريبة.

واختتم حديثه بالتأكيد على أنه من المنتظر أيضا أن يحقق  أهداف الدولة فى التحول الرقمى والارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين بالاعتماد على قواعد بيانات سليمة ومؤمنة وتقديم الحلول التكنولوجية بمجالات الاصدار الذكى وتوفير دورة انتاج متكاملة لكافة الوثائق والاصدارات الموثقة والذكية بداية من المواد الخام حتى المنتج النهائى والأنظمة الرسمية الخاصة به.

وقال النائب عمرو عكاشة، عضو مجلس الشيوخ، إن مشروع مُجمع الوثائق المُؤمنة الذى افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم، من أهم المشروعات التى تهدف لتحقيق رؤية مصر المستدامة بشأن الرقمنة، والانتقال بالخدمات التي تقدمها القطاعات الحكومية إلى نموذج عمل مبتكر يعتمد على التقنيات الرقمية.

وأضاف عضو مجلس الشيوخ أن الفترة الأخيرة شهدت اهتمام كبير من قبل القيادة السياسية بشأن التحول الرقمى، لتعظيم مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين، وفى نفس الوقت لتقليل الاعتماد على الأيدى، مشيرا إلى أن التحول الرقمى يتجاوز مفهوم استخدام التطبيقات التكنولوجية ليصبح منهج وأسلوب عمل يجمع المؤسسات الحكومية ليصبح تقديم الخدمات أسهل وأسرع.

وأكد عضو الشيوخ أن التحول الرقمى يوفر كثيرًا من الجهد والمال بشكل كبير، وأنه يقدم فوائد مختلفة للطرفين مقدم الخدمة سواء الحكومة أو القطاع الخاص وأيضا الحاصل على الخدمة، وهذا ما يستهدفه مجمع الوثائق المؤمنة، بالإضافة للعديد من المميزات بشأن تحسين كفاءة العمل والتشغيل، ويساعد على تحسين الجودة وتبسيط الإجراءات للحصول على الخدمات المقدمة للمستفيدين.

بدوره، قال عمرو القطامى، عضو مجلس النواب، إن مشروع مُجمع الوثائق المُؤمنة الذى افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم، يساهم فى التحول الرقمى، الذى اتجه له العالم أجمع خلال السنوات الأخيرة، وذلك لما يمثله من أهمية فى توفير جهد ووقت ومال على المواطنين والهيئات الحكومية والخاصة.

وأوضح القطامى أن المجتمع يعمل على تحقيق إستراتيجية الدولة المصرية وفقا لرؤية 2030، وفقا للخطة الموضوعة بشأن التحول الرقمى، وذلك من خلال التحول الرقمي في كافة المجالات وتسعى بكل السبل للقضاء على تقديم الخدمة يدويا لما لا من آثار أو ملاحظات قد تعيق تحقيق التنمية المستدامة، وفى سبيل ذلك يتم العمل على رقمنة جميع الخدمات المقدمة للمواطنين في الدولة.

وأشار عضو مجلس النواب إلى أن أزمة تفشي فيروس كورونا كان لها دور كبير فى استعجال تطبيق التحول الرقمي فى مختلف الدول على مستوى العالم، فمنذ بدء الجائحة وتم العمل وفقا لمعايير مختلفة على مستوى العالم، سواء فى تقديم الخدمة أو الحصول عليها من قبل المواطنين، وهذا بدوره يتطلب وجود بنية تحتية مهيأة لتطبيق هذه الخطوة، وهذا ما تقوم بتنفيذه القيادة السياسية على أرض الواقع.

وقال النائب شحاتة أبو زيد، أمين سر لجنة الصناعة بمجلس النواب، إن مشروع مُجمع الوثائق المُؤمنة الذى افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسى يعمل على تنفيذ الحوكمة والعمل بشكل إلكتروني يوفرل لكل قطاعات الدولة إحصاءات، وتطبيقات، وتقارير مناسبة لمتخذي القرار دون أي هامش خطأ.

وأوضح أمين سر لجنة الصناعة بمجلس النواب، أن القيادة السياسية حريصة على تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، فمن أبرز فوائد الحوكمة الإلكترونية أنها تسرّع إنجاز المهام؛ حيث أتاحت الهواتف الذكية والخدمات عبر الإنترنت إمكانية النقل الفوري لكميات كبيرة من البيانات في جميع أنحاء العالم.

وأشار أمين سر اللجنة إلى أن الحوكمة تعمل على تسريع إنجاز الخدمات، كما تُمكّن الشركات والأفراد أيضًا من الحصول على المعلومات بشكل أسرع وفي أي لحظة من اليوم مقارنة بالماضي، وهذا يعنى مزيد من الاستثمارات سواء المحلية أو الأجنبية، بالإضافة لتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطن الذى يحظى باهتمام القيادة السياسية بصورة كبيرة خلال السنوات الأخيرة، واتضح ذلك من خلال العديد من المشروعات التى يتم تنفيذها والتى تستهدف المواطن فى المقام الأول وعلى رأسها مبادرة حياة كريمة.

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads