الأربعاء 21 أبريل 2021 الموافق 09 رمضان 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بعد تصريحات بيع المياه.. وخبير يؤكد: إثيوبيا تفرط في الفرصة الأخيرة

الإثنين 05/أبريل/2021 - 05:09 م
الرئيس نيوز
عبدالرحمن السنهوري
طباعة

قبل ساعات من انطلاق مفاوضات الفرصة الأخيرة لأزمة سد النهضة، قال المتحدث باسم الخارجية الاثيوبية، دينا مفتي إن بلاده من الممكن أن تبيع الفائض من الكهرباء ومياه النيل الازرق خارج اثيوبيا. بحسب صحيفة التيار السوداني، كما أكد وجهة نظر حكومته ببيع المياه مرة أخرى في تصريحاته أمس في حوار مباشر عبر الإنترنت.

في المقابل، قال الدكتور مختار غباشي، أستاذ العلوم السياسية، إن إسرائيل أنشئت ما يسمى ببنك الكهرباء وهو خاص بما بمبيعات الكهرباء الناتجة من سد النهضة، مضيفًا في تصريحات للرئيس نيوز إن إثيوبيا لها تواجد كبير داخل اثيوبيا قديمًا وحديثًا، ويمكنها الاستفادة عبر الاستثمار في سد النهضة.

واستنكر غباشي تصريحات دينا مفتي، المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية بشأن إمكانية بيع الفائض من مياه النيل الأزرق، مستبعدًا إمكانية مد اسرائيل بمياه النيل لأنها ينبغي لحدوث ذلك أن تمر المياه عبر سيناء وهو ما لن تقبل به مصر كما فعلت ذلك من قبل في مفاوضات كامب ديفيد.

وتساءل: "كيف سيكون هناك فائض من النيل الأزرق وهناك أزمة جدلية حول حصص دولتي المصب (مصر والسودان)، مشددًا أن قانون الأنهار لا يسمح بتمرير المياه  بهذا الشكل لدولة ليست مطلة على النهر".

ويتوقع غباشي أن "فشل مفاوضات سد النهضة المرتقبة وأن إثيوبيا ستفرط في الفرصة الأخيرة لأن عقيدتها تنكر الحقوق المائية التاريخية لمصر والسودان، مشددًا على أن مصر قادرة على حماية مواردها وحقوقها".

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads