الخميس 22 أبريل 2021 الموافق 10 رمضان 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

وضع انكماش.. "بلومبرج":الإمارات تقلص وجودها العسكري في ليبيا واليمن

الأحد 28/فبراير/2021 - 02:13 م
الرئيس نيوز
باهر عبد العظيم
طباعة
في تطور جديد ربما يلقي بظلاله على كثير من الملفات الأكثر سخونة في المنطقة، خاصة التي تشهد نزاعات مسلحة، (ليبيا واليمن)، قالت مصادر مطلعة إن دولة الإمارات بدأت في إعادة سياساتها العسكرية في المنطقة، بعد انخراطها خلال الفترة الأخيرة في كثير من الصراعات التي تشهدها المنطقة.
المصادر الخمسة المُطلعة التي تحدثت مع "بلومبرج" ربطت التغييرات في سياسة الإمارات الخارجية بوصول إدارة جديدة في أمريكا بقيادة الديموقراطي، جون بايدين، المصر على وقف الحروب في المنطقة على رأسها الحرب في اليمن وليبيا، وهما الحربان المنخرطتان فيهما الإمارات. 

وضع الإنكماش
قالت المصادر إن الإمارات قلصت دعمها اللوجستي والتسليحي بشكل ملموس إلى "الجيش الوطني الليبي" بقيادة خليفة حفتر، فيما ذكر اثنان من هذه المصادر أن الإمارات "ليست متواجدة عسكريا في ليبيا تماما الآن"، فيما ذكر مصدر ثالث أن أبوظبي خفضت بشكل ملحوظ عدد الرحلات الجوية إلى شرق ليبيا، وأن هذا الأمر ربما يعني أن الإماراتيين قد نشروا الكميات المطلوبة من المعدات العسكرية هناك، بينما أكدت جميع المصادر على عدم وجود أي أدلة على أن أبوظبي قطعت الاتصالات مع حفتر. بحسب الوكالة. 
شكل أخر يعكس التغيير الإمارتي بشأن التواجد الخارجي عسكريًا، أكدت "بلومبرغ" نقلا عن مصدرين مطلعين صحة الأنباء عن تفكيك الإمارات أجزاء من القاعدة التي طورتها في مدينة عصب الإريترية، وسحب معداتها وقواتها المنتشرة هناك، وذلك بعد استخدام هذه القاعدة على مدى سنوات كنقطة لوجستية مهمة لنقل قوات وأسلحة ثقيلة إلى اليمن.

كما أن الإمارات بدأت تتخذ سياسات مختلفة على الأرض فيما يخص الأوضاع في اليمن، وبدأت في الانسحاب التكتيكي والمرحلي من الصراع في اليمن.
كما ربطت المصادر، بين تلك السياسات والتعديل الوزاري حيث تولي الشيخ شخبوط بن نهيان منصب وزير الدولة للشؤون الخارجية خلفا لأنور قرقاش الذي استلم منصب المستشار الدبلوماسي لرئيس الدولة.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads