الخميس 22 أبريل 2021 الموافق 10 رمضان 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

الوزراة تحسم الجدل والإمارات تتبرع بـ 4 ملايين دولار.. تفاصيل أزمة فاتورة مستشفى «مجدي يعقوب»

السبت 27/فبراير/2021 - 03:27 م
الرئيس نيوز
طباعة
قال البروفيسور مجدي يعقوب، جراح القلب العالمي، إنه تلقى اتصالًا هاتفياً من الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة؛ للتباحث بشأن عن صدور فاتورة كهرباء مستحقة على مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب بقيمة 650 ألف جنيه، وما تم تداوله من أخبار خاطئة عن طلب المؤسسة إعفائها من هذه الفاتورة.

وبحسب بيان لمؤسسة مجدي يعقوب، فإن وزير الكهرباء أكد خلال الاتصال الهاتفي تقدير وزارته للدور المهم الذي تقوم به المؤسسة في علاج وإنقاذ حياة آلاف الأطفال، وتقدير دوره في تقديم الرعاية الطبية مجانًا دون أي مقابل، لافتًا إلى أنه يتم المحاسبة على الاستهلاك وفق أقل شريحة سعرية، بصفتها مؤسسة غير هادفة للربح.

وأوضح الوزير أنه أصدر توجيهات للشركة القابضة للكهرباء بأن توجه جزء من الميزانية المخصصة للمسؤولية المجتمعية للتبرع للمؤسسة على أن يتم خصمه من قيمة الفاتورة، تقديرا منه لدورها المهم كمؤسسة رائدة في مجال جراحات وأمراض القلب في مصر والمنطقة العربية.

كان مستشفى الدكتور مجدي يعقوب للقلب قد تقدم بطلب لوزارة الكهرباء لمنحها خصمًا شهريًّا على فاتورة الكهرباء، والتي تبلغ 650 ألف جنيه شهريًا، نظرًا لدورها الهام التي تقدمه في خدمة أطفال مرضى القلب بالمجان.

في السياق نفسه، قدمت مؤسسة "القلب الكبير" الإماراتية 4 ملايين دولار أمريكي لمباشرة عملية إنشاء وتجهيز إحدى وحدات العناية المركزة المخصصة للأطفال، في مركز مجدي يعقوب العالمي للقلب بمدينة 6 أكتوبر في العاصمة المصرية القاهرة.

جاء ذلك بتوجيهات قرينة حاكم الشارقة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة "مؤسسة القلب الكبير"، المناصرة البارزة للأطفال اللاجئين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads