الأربعاء 03 مارس 2021 الموافق 19 رجب 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

النائبة ريهام عبد النبي: تمثيل المعارضة بالقائمة الوطنية "من أجل مصر" بداية الانفراجة السياسية

الإثنين 01/فبراير/2021 - 03:49 م
الرئيس نيوز
طباعة

- استدعاء الحكومة هو عمل رقابي جاد من البرلمان علي الحكومة بجميع الملفات

- تمثيل المعارضة بالقائمة الوطنية "من أجل مصر" كان بداية الانفراجة السياسية في نظري


لايزال الحوار مستمرًا مع أعضاء الهيئة البرلمانية للحزب المصري الاجتماعي الديمقراطي، ودورهم في البرلمان الجديد وأبرز ملفات الموجودة في أجندتهم التشريعية.

 وهذه المرة تلتقط النائبة ريهام عبدالغني، أطراف الحديث ممثلة للحزب تحت القبة، وإحدى أعضاء لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، وبوصفها ضمن الكتلة النسائية الشابة في مجلس النواب تعلق على الأداء النسائي خلال الجلسات الماضية

قائلة:

هناك عدد كبير من السيدات تحت قبة برلمان 2021 وتنوع عمرى من أجيال مختلفة، وأرجو أن يعطى الرأى العام نفسه والشباب فرصة لإثبات قدراتهم السياسية خلال الدورة البرلمانية الحالية.

وهل يحتاج النواب أصحاب التجربة البرلمانية الأولى لعملية تدريب وإعداد برلمانى وسياسى؟

التدريب والتأهيل ضرورة وتناقل الخبرات أيضا أكثر ضرورة من أجل تعاقب الأجيال، ونحن كسيدات فى المجلس  الحالي  نحتاج لذلك، ونحن لدينا حماس كبير ، خاصة أن الإعداد والتدريب يصب فى الصالح العام، سواء كان للسيدات أو الرجال أو الشباب  من جانب البرلمان أو المجلس القومي للمرأة وغيرها من الجهات التى تعمل  علي تأهيل وتدريب المواطنين بالعمل البرلماني والسياسي.

كيف ترين استدعاء الحكومة تحت القبة للحديث عن مدى تحقيق برامجهم؟

استدعاء الحكومة هو عمل رقابي جاد من البرلمان علي الحكومة بجميع الملفات، وتوجد مناقشات قوية مما يؤكد أنها ليست مسرحية أو تمثيلية.

كنائبة مصنفة على الكتلة المعارضة فى البرلمان.. كيف تقيمين عملية المشاركة فى توجيه الأسئلة للوزراء خلال استدعاء الحكومة؟

رأيت حالة كبيرة من الاعتدال فى إدارة هذا الاستدعاء وتوجيه الأسئلة وقد سمح لنا بتوجيه ما نريد ، واستعراض ما نراه من قصور، وذلك على قدم المساواة مع كتلة الموالاة وحزب الاغلبية، وهو شئ يحسب لإدارة البرلمان والمستشار الجبالى.

هل تعتقدين أن هناك نية حقيقية فى الإصلاح السياسى وإفساح مجال للصوت الآخر؟

أنا أري أن بداية الانفراجه كانت من التمثيل للمعارضة بالقائمة الوطنية من أجل مصر، وتواجد الرأي الآخر، وهذا أعطي صورة جيدة للشارع السياسي بشأن فتح المجال العام.

بالحديث عن المحليات كأولوية ببرلمان 2021.. كيف ترى ممثلة حزب المصري الديمقراطي بلجنة الإدارة المحلية هذه الأولوية؟

العمل فى لجنة الإدارة المحلية يتم علي قدم وساق، ولدينا العديد من الأولويات منها قانون الإدارة المحلية، وسيكون هناك مناقشات موسعة خاصة أن قانون الإدارة المحلية خضع لنقاشات كبيرة طوال الفصل التشريعي الأول وهو  غير مقتصر فقط علي النظام الانتخابي ولكنه يهم  المنظومة المحلية ككل، بجانب ذلك لدينا العديد من الإهتمامات  بشأن ملف المواقف العشوائية.

وسنحرص خلال مناقشتنا للقانون على ضبط العلاقة بين المناصب التنفيذية  والمجالس المحلية المنتخبة وأدوات الرقابة، كما لا نغفل ما كان يتم تداوله بشأن المحليات "الفساد للركب" ونسعى إلى عملية ضبط كامل للمعايير للقضاء على الفساد والمحسوبية فى المحليات.

واتخذت الحكومة قرارًا بإحالة القوانين التى لم يتم إقرارها خلال الفصل التشريعى إلى اللجان المختصة لإعادة مناقشتها، وجاء قانون المحليات على رأس الأجندة.

ما أريد توضيحه أيضا هو أن هناك حالة كبيرة من الحماس بين الشباب للمشاركة فى انتخابات المحليات كمرحلة إعداد سياسى أولى للترقى إلى البرلمان من خلال التعرف على دولاب العمل الحكومى والتنفيذى على أرض الواقع.

كسيدة لها دور تشريعي تحت القبة.. ما هي أولوية أجندتك فيما يخص المرأة؟

سيكون من الاهتمامات بطبيعة الحالة المرأة المعيلة، وملف الأحوال الشخصية الذى يمثل أهمية كبيرة لعدد من السيدات والأسر المصرية، وهو أيضا أحد الملفات العالقة من الفصل التشريعى السابق.


ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads