الخميس 25 فبراير 2021 الموافق 13 رجب 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

«حل الدولتين».. إدارة بايدن توضح سياساتها بشأن إسرائيل وفلسطين

الأربعاء 27/يناير/2021 - 02:16 م
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة
أوضحت إدارة بايدن، اليوم أمام الأمم المتحدة، سياساتها بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، مؤكدة عزمها على تجديد العلاقات مع السلطة الفلسطينية.

وقالت مجلة Axios الأمريكية إن أهمية ما أوضحته إدارة بايدن تكمن في إعادة الولايات المتحدة إلى المواقف الأكثر تقليدية، التي كانت تتبناها الإدارات الديمقراطية والجمهورية السابقة بعد أن غيرت إدارة ترامب بشكل كبير التعامل مع قضية السلام في الشرق الأوسط.

وأودع ملخص هذه السياسة لدى الأمم المتحدة القائم بأعمال سفير الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، ريتشارد ميلز، خلال اجتماع شهري حول الشرق الأوسط في مجلس الأمن.

وقال ميلز إن إدارة بايدن ستدعم حل الدولتين الذي تعتبره "أفضل طريقة لضمان بقاء إسرائيل دولة ديمقراطية ويهودية"، مضيفًا أن الإدارة الجديدة ستؤسس سياساتها على المشاورات مع الجانبين - على النقيض من ذلك، لم تتحدث إدارة ترامب مع الفلسطينيين لمدة ثلاث سنوات.

القضية الفلسطيني

مستشهدا بالفجوة الكبيرة بين القادة الإسرائيليين والفلسطينيين، قال ميلز إن إدارة بايدن تعتقد أن هدفها يجب أن يكون الحفاظ على إمكانية حل الدولتين في المستقبل مع التركيز على تحسين الوضع على الأرض، وخاصة في غزة، موضحًا إن بايدن سيشجع إسرائيل والفلسطينيين على تجنب الخطوات الأحادية الجانب التي ستجعل من الصعب الوصول إلى حل الدولتين - مثل الضم وبناء المستوطنات وهدم منازل الفلسطينيين من قبل إسرائيل ودفعات الفلسطينيين للإرهابيين.

وتابع إن إدارة بايدن ستجدد العلاقات مع السلطة الفلسطينية التي قاطعت إدارة ترامب بعد أن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة ستجدد المساعدات الاقتصادية والإنسانية للفلسطينيين وتعيد فتح البعثات الدبلوماسية التي أغلقتها إدارة ترامب - مثل مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن والقنصلية الأمريكية العامة في القدس.

كما أكد ميلز أن إدارة بايدن ستعارض أي قرارات منحازة تخص إسرائيل في المحافل الدولية، فيما أوضحت المجلة الأمريكية إن الخطوة التالية هي ترحيب بايدن باتفاقيات التطبيع بين إسرائيل والدول العربية لكنه لا يعتبرها بديلاً عن السلام الإسرائيلي الفلسطيني، إذ سيرغب بايدن في تعزيز المزيد من اتفاقيات التطبيع بطريقة من شأنها أن تعزز الدفع باتجاه حل الدولتين.

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads