الإثنين 01 مارس 2021 الموافق 17 رجب 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

صدق أو لا تصدق.. إثيوبيا احتلت أراضي سودانية ودعت مستثمرين أجانب للعمل فيها

الأحد 24/يناير/2021 - 11:30 م
الرئيس نيوز
حسام محمد
طباعة

كشف عثمان ميرغني؛ رئيس تحرير جريدة التيار السودانية؛ عن تفاصيل الخلاف الحدودي بين السودان وإثيوبيا والذي تحول إلى توتر عسكري بين البلدين.

وقال ميرغني في تصريحات هاتفية لبرنامج "الحكاية" المذاع على قناة "إم بي سي مصر": "كل ما حدث أن الجيش السوداني بسط سيطرته على أراضي لم يتواجد فيها منذ 20 عام بسبب انشغاله في الحرب بالجنوب والغرب".

وأضاف: "خلال انسحاب الجيش السوداني من المنطقة قام مزارعين إثيوبيين بالتسلل إلى هذه المناطق واستيطانها قبل أن يتم التمدد بشكل كبير فيها بل واستقروا هناك وقاموا بتمهيد الطرق وبناء الفنادق ودعوة مستثمرين أجانب للعمل في المنطقة".

وتابع: "مساحة الأراضي التي احتلها المزارعين الإثيوبيين وصلت إلى مليون فدان أو ما يوازي 10 ألاف كم؛ الجيش السوداني استرجع الأراضي وعاد لمكانه القديم".

وأوضح: "كان هناك ردة فعل من المليشيات الإثيوبية حتى تطور الأمر لقصف مدفعي على الحدود بين الجيش السوداني والإثيوبي".

واختتم: "الحدود واضحة بين البلدين والسودان لا يرغي في تطور الأمر إلى الحرب الشاملة خاصة أن إثيوبيا دولة جارة".

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads