الثلاثاء 02 مارس 2021 الموافق 18 رجب 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بعد التصريحات التركية.. خبير يوضح الشروط المصرية للتقارب مع أنقرة

السبت 16/يناير/2021 - 02:41 م
الرئيس نيوز
عبدالرحمن السنهوري
طباعة

علق مدير منتدى شرق المتوسط للدراسات السياسية والاستراتيجية، محمد حامد، على تصريحات وزير الخارجية التركي، مولود أوغلو، ومستشار الرئيس التركي، ياسين أقطاي حول علاقة تركيا بمصر والإمارات.

وكان وزير الخارجية التركي قد قال في وقت سابق: "إذا اتخذت القاهرة وأبوظبي خطوات صادقة وملموسة وبناءة فإننا سنرد عليهم إيجاباً أيضاً، واصفًا تصريحات وزير الدولة الاماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش حول علاقتها بتركيا بالايجابية، فيما اعتبرها أقطاي "سخيفة"، وهو مايؤكد التناقض التركي في علاقتها الخارجية.

وأوضح حامد أن أوغلو يدعو في تصريحاته، مصر والإمارات للمبادرة باتخاذ خطوات إيجابية، مشيرًا إلى "وجود حوار استخباراتي بين البلدين ولايمكن لمصر أن تبادر أكثر من ذلك إلا في حال أرسلت تركيا سفيرًا إلى مصر وأداء اليمين أمام الرئيس السيسي".

وشدد مدير منتدى شرق المتوسط للدراسات السياسية والاستراتيجية، على أن "الشروط المصرية للتقارب مع تركيا تتمثل في تسوية كافة الملفات على أسس عادلة لاتقوم على الغش، كذلك ينبغي على تركيا إرسال سفير للقاهرة قبل الحديث عن المنصات الاعلامية التي تدار من أنقرة لمهاجمة مصر والعناصر الإرهابية التي تستضيفها وقتلة الرئيس الراحل أنور السادات".

واختتم أن "تصريحات أوغلو تقليدية ومكررة لاتلقي القاهرة لها بالًا طالما لاتوجد خطوات جدية على أرض الواقع على رأسها إرسال سفير، كما أنها تؤكد سياسية تركيا المتناقضة".

 يشار إلى أن وزير الخارجية التركي قد رحب في تصريحات أثناء عودته من باكستان -التي زارها الخميس الماضي- بعودة العلاقات إلى طبيعتها في منطقة الخليج، وبشأن العلاقات مع مصر والامارات، قال الوزير التركي إن أنقرة سترد بالإيجاب إذا اتخذ الجانب المصري خطوات إيجابية.

و أشار أوغلو إلى وجود رسائل إيجابية من دولة الإمارات وأن بلاده بانتظار رؤية أشياء ملموسة، وفي مقابلة تلفزيونية قبل أيام، قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش إن "بلاده تريد علاقات طبيعية مع تركيا، لكنه وضع شروطا لذلك، من بينها أن تتخلى أنقرة عن دعم الإخوان".

 وفي سبتمبر الماضي، قال الرئيس التركي  إنه يمكن إجراء محادثات بين بلاده ومصر، بشأن تحديد مناطق الصلاحية البحرية، وفي الشهر نفسه، أكد مستشار الرئيس التركي ضرورة أن يكون هناك تواصل بين مصر وتركيا بغض النظر عن أي خلافات سياسية قائمة.

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads